حصة الأسد من الدعم الروسي للفيلق الخامس أقتحام

الفيلق الخامس إقتحام والذي تشكل في تشرين الثاني 2016 يتلقى تعزيزات عسكرية ومدرعات من روسيا , ويبدو أن هذا الفيلق يحصل على الدعم الروسي بشكل كبير ربما لأنه تشكل بدعم المدربين والخبراء.

وقد نشرت وكالة سبوتنيك أن الفيلق الخامس تلقى تعزيزات في نهاية شهر أغسطس/آب 2017 عندما حصل على دبابات “تي-62إم” وآليات المشاة القتالية المدرعة “بي إم بي-1”.

وأفادت وكالة أنباء موردوفيا الروسية بأن دبابة “تي-62إم” أثبتت جدارتها في سوريا كآلية متينة محصنة من الإصابة بالمقذوفات المضادة، ونالت احترام جنود الجيش العربي السوري, و يذكر أن دبابة تي 26ام هي دبابة مطورة عن الدبابة تي 62 و تم تطويرها بناء على تجربة حرب أفغانستان.
أما مدرعة “بي إم بي-1” فتعتبر واحدة من آليات المشاة القتالية المدرعة الأكثر انتشارا في العالم.

وتم تشكيل الفيلق الخامس في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 حيث أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية عن تشكيل الفيلق الخامس للعمل إلى جانب باقي تشكيلات القوات المسلحة والقوات الرديفة والحليفة لإعادة الأمن والاستقرار إلى كامل الأراضي السورية.

وقالت القيادة العامة للجيش في بيان: “استجابة للتطورات المتسارعة للأحداث وتعزيزا لنجاحات القوات المسلحة الباسلة وتلبية لرغبة جماهير شعبنا الأبي في وضع حد نهائي للأعمال الإرهابية على أراضي الجمهورية العربية السورية تعلن القيادة العامة للجيش عن تشكيل الفيلق الخامس اقتحام /من الطوعيين/ بمهمة القضاء على الإرهاب إلى جانب باقي تشكيلات قواتنا المسلحة البطلة والقوات الرديفة والحليفة لإعادة الأمن والاستقرار إلى كامل أراضي الجمهورية العربية السورية”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل