جبهة النصرة : إدلب ليست نزهة.. والانتحاريين بانتظار “الجيش الحر”

أكدت “هيئة تحرير الشام” “النصرة” سابقا أنَّ معركة إدلب لن تكون نزهة لفصائل “الجيش الحر” المنضوية ضمن “درع الفرات”، التي ستشارك بقتال “الهيئة” في إدلب تحت غطاء جوي روسي، مشيرةً إلى أنَّ مسلحي “الهيئة” وانتحارييها بانتظار فصائل “درع الفرات”، ووصفت “الهيئة” فصائل “درع الفرات” بأنهم أداة لتنفيذ مخرجات مؤتمر أستانا 6.
وقالت “هيئة تحرير الشام” في بيان لها، “لتعلم فصائل الخيانة (في إشارة إلى فصائل الجيش الحر المنضوية ضمن درع الفرات) التي وقفت بجانب روسيا، أنَّ إدلب ليست نزهة لهم ومسلحو “الهيئة” وانتحاريوها بانتظاركم، ومن أراد الموت فليطأ بقدميه محافظة إدلب”.
وكانت وسائل إعلامية تناقلت تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال فيها إنَّ روسيا ستشارك في المعركة ضد “هيئة تحرير الشام” في إدلب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل