“المركزي”: نرغب بشراء القطع الأجنبي ولن نسمح بالسمسرة واستغلال المواطن

أكد مدير مديرية مفوضية الحكومة لدى المصارف في المصرف المركزي مأمون كاتبة رغبة المصرف بشراء القطع الأجنبي، مضيفاً: إن كل ما تم تداوله حول اشتراط ترك قيمة أي مبلغ يتجاوز الألف دولار لدى المصرف يهدف لضبط حالات السمسرة الحاصلة من بعض التجار عبر استغلالهم للمواطنين.

وفي تصريح لـ”الوطن” قال كاتبة: إن التوجه نحو شركات الصرافة كان متاحاً لدى أي مواطن راغب ببيع القطع الأجنبي وانه لا جديد حول ذلك.

وفي الغضون حافظ سعر صرف الليرة مقابل الدولار في السوق الموازية على منحاه الهبوطي، ما عزز من تحسنه ليلامس مستوى الـ500 ليرة في بعض المناطق الشرقية والشمالية، فتراوحت أسعار الصرف ما بين 497 إلى 506 ليرات في الأسواق السورية.

وتوقع التقرير الاقتصادي الأسبوعي الصادر عن مركز دمشق للأبحاث والدراسات “مداد” مزيداً من التحسن في سعر صرف الليرة بالفترة القادمة بحسب ما تشير أليه المعطيات على الأرض.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل