إيسكو لاعب الشوارع الذي سحر البرنابيو

إيسكو من دكة زيدان إلى حلم البالون دور

32 مليون يورو فقط دفعها ريال مدريد من أجل التعاقد مع لاعب الوسط الشاب خوان ألاراكون سواريز اللمقب بـ “إيسكو” قادما من صفوف مالاجا بحثا عن موهبة جديدة في صفوف النادي الملكي.

تواجد لاعب بقيمة مسعود أوزيل كان بمثابة العقبة الكبيرة للاعب بقيمة إيسكو لكي ينجح في صفوف ريال مدريد لكن الخبر السار الذي تلقاه اللاعب الأندلسي هو سرعة رحيل الألماني إلى صفوف آرسنال فور وصوله إلى برنابيو وهو ما فتح الباب لإيسكو لكي يصبح صانع ألعاب ريال مدريد القادم.


وكانت نقطة التحول الكبيرة لدى إيسكو تحت قيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الذي جاء لانتشال ريال مدريد من كبواته تحت قيادة المدرب الإسباني السابق رافا بينيتيز.

زيدان حول إيسكو لدكة البدلاء بصفة مستمرة ليتوقع الجميع رحيل اللاعب عن برنابيو خاصة مع نهاية تعاقده في يونيه2018 المقبل.


إيسكو رفض فكرة الاستسلام والانصياع لفكر زيدان فقرر القتال في التدريبات وابهار الجميع في الدقائق القليلة التي شارك بها في بداية موسم2016/2017 وهو ما دفع زيدان يمنح اللاعب فرصة أكبر بالمشاركة تارة ثم الآخرى حتى تحول للاعب هام في تشكيلة زيدان وريال مدريد والمنتخب الإسباني.

تحول إيسكو من دكة بدلاء زيدان إلى لاعب مرشح بقوة بجانب نيمار وأسينسيو ومبابي وديمبيلي للمنافسة على الكرة الذهبية في فترة ما بعد ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

وقرر ريال مدريد تمديد عقد ساحره حتى يونيه2020 بقيمة كسر عقد بلغت 700 مليون يورو.

اللاعب الذي هز شباك جانلويجي بوفون 3 مرات مع اللاروخا سجل ثنائية في إسبانيول وهو ما دفع الحساب الرسمي لليغا ليصفه بالساحر بينما أطلق عليه زين الدين زيدان لقب لاعب الشوارع.

وصرح ايسكو عقب اللقاء:” “سجلت هدفي الأول بطريقة استخدمتها من قبل مع منتخب الشباب، وهي أحد الموارد في كرة القدم. أخفقت في الفرصة الأولى التي سنحت لي رغم انني سددت الكرة بقوة أكبر، لكن هكذا هي كرة القدم. نواجه بعض الصعوبات في تسجيل الأهداف، لكن صناعة الفرص هو الأمر المهم. بكل الأحوال، علينا تحسين ذلك الجانب وأنا متأكد من أننا سنسجل عدداً كبيراً من الأهداف في بقية الموسم”.”

ولم يكتفي إيسكو بدوره في قيادة الفريق للفوز بل ساند زميله البرتغالي كريستيانو رونالدو بقوله:” لم يُسجل بعد في الليغا لكنه سجل 4 مرات في الابطال ، كل مباراة تختلف عن الأخرى لكنه سيعود للتسجيل في الليغا”.

وقال زيدان في مؤتمر صحافي:” إيسكو يمتلك إمكانيات كبيرة، يدرك مدى أهميته داخل ريال مدريد، يلعب وكأنه في الشارع وهذا يمتعني، لا يشعر بأي قلق أو توتر عندما لا تسير معه على نحو جيد”.

وتابع: “يشعر بالسعادة مؤخراً داخل الملعب إلى جانب زملاءه، وأنا سعيد برؤيته أفضل في كل مرة”.


وتحدث مدرب إسبانيول كيكي فلوريس عن إيسكو:” هو لاعب مختلف ، هو النور داخل اي فريق و يمنح فريقه قفزة نوعية ، فهو مزيج بين الجودة و التوازن”.

وعنونت صحيفة آس غلافها:” الكثير من إيسكو والقليل من مدريد” وتابعت الصحيفة:” كانوا يخلقون الحجج من أجل إنتقاد إيسكو مع كل يوم يمر، ولكن بعد أن فهم اللاعب معنى الفن في اللعب أظهر كامل قوته على أرضية الملعب”.

ووصل ابن ملقا، الذي سجل هدفي المباراة ضد اسبانيول، إلى انتصاره رقم 100 في الليغا بقميص ريال مدريد.


ايسكو يقضي موسمه الخامس مع ريال مدريد خاض 134 مباراة في الليغا. مع ثنائيّته في شباك إسبانيول ، حقق ابن ملقا رصيد 27 هدفاً في المسابقة المحلية. جاءت انتصاراته في الليغا بين 51 مباراة في البرنابيو و49 مباراة خارج الديار.

الجدير بالذكر أن ايسكو سجل 11 هدفا في جميع المسابقات خلال عام 2017 ، اكثر من اي لاعب وسط اخر بالدوري الاسباني .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل