أستانا 7 “أنباء عن وسيط محايد” , والمؤتمر انطلق اليوم

  • عقدت أمس الأحد اجتماعات بين الدول الضامنة” تركيا – إيران – روسيا ” لمحادثات أستانا 7 بتمهيد لانطلاقها اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء , وخلصت إلى تعيين وسيط محايد بين النظام السوري والمعارضة وذلك بعد التركيز على ملف المعتقلين والمخطوفين – وفور اعتماد ورقة الممعتقلين يتم تعيين الوسيط بشرط تقديم كلا الطرفين قوائم بالمعتقلين الموجودة لديهما .وتود المعارضة اعتماد عدة ملفات أخرى في المحادثات أهمها فك الخناق عن المناطق المحاصرة وإيصال المساعدات الغذائية وإدخال مناطق جديدةضمن دائرة مناطق خقض التصعيد من ضمنها جنوب دمشق والبادية السورية .

كما تسعى روسيا الجانب الأهم والأبرز في محادثات أستانا إلى طرح فكرة لجان المصالحة على أجندة الاجتماعات إلا أن المعارضة تدعي أنها لا ترى في التحرك الروسي أمرا إيجابيا.

وقد بدأ في العاصمة الكازاخية، اليوم الاثنين، اجتماع أستانا 7 حول سورية بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار الجعفري والوفود الأخرى.

  • وقد عقد وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الجعفري لقاء تشاوريا ثنائيا مع الوفد الإيراني برئاسة مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والافريقية حسين جابري انصاري على أن يجري في وقت لاحق لقاء مماثلا مع الوفد الروسي برئاسة المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية الكسندر لافرنتييف.

ومن المقرر أن يستمر اجتماع أستانا 7 حول سورية لمدة يومين، حيث ستعقد اليوم لقاءات ثنائية وثلاثية بين الوفود المشاركة فيما ستعقد الجلسة العامة للاجتماع بعد ظهر غد.

  • وبالتزامن مع انطلاق المؤتمر وردت تصريحات رئيس الوفد الروسي إلى أستانا الكسندر لافرينتيف:

نحن نعمل لإحلال السلام والاستقرارا ليس في إدلب فحسب بل وفي جميع أرجاء سوريا  وقد  قررنا تغيير اسم مؤتمر الشعوب في سوريا إلى مؤتمر الحوار السوري وقد لمسنا خلال لقاءتنا  ارتفاع درجة الثقة بين الأطراف السورية و أعتقد أن لقاءات أستانا الحالية ستنتهي بنجاح , و الجيش العربي السوري لا يعرقل وصول المساعدات الإنسانية.

 

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل