8 بيتزا و”واحد” ديمبيلي.. طلبات برشلونة تصل ساخنة!

تمخض “ميركاتو” برشلونة فولد “وهمًا”

نجحت إدارة برشلونة في تحقيق أهدافها بالوقت المناسب: 8 قطع من البيتزا الساخنة.. هل ترغبون بتناول العشاء؟!

كانت جماهير نادي برشلونة تمني نفسها بداية الميركاتو الصيفي المنقضي بالتعاقد مع الإيطالي ماركو فيراتي لتدعيم خط الوسط الذي تحول إلى نقطة ضعف واضحة، فاستيقظت على خبر رحيل نيمار إلى باريس سان جيرمان، مخالفا كل تصريحات مسؤولي النادي الكتالوني، ثم انتظرت تلك الجماهير التعاقد مع كوتينهو أو دي ماريا فحصلت على الوهم.. وقطع البيتزا.

عمل الإدارة المثير للشفقة تحول إلى مادة للسخرية، فرغم توفر 222 مليون يورو في يدها، فشلت بجدارة ووضوح في ضم البديل المناسب لنيمار وفضلت التعاقد مع عثمان ديمبيلي وهو رغم موهبته التي لا تخطئها العين يظل شابا يافعا لا يمكن الرهان عليه فضلا عن دفع 105 ملايين من أجل الظفر بخدماته!

مركزان كانا من ضمن الأولوية لإصلاح ما يمكن إصلاحه في برشلونة: الظهير الأيمن، ولاعب وسط بقدرات فنية يمكنه المساهمة في بناء اللعب وتخفيف الضغط عن بوسكيتس المتراجع، وليونيل ميسي المجبر على العودة لصناعة اللعب.

والنتيجة: التعاقد مع الظهير البرتغالي نيسلون سيميدو من صفوف بنفيكا، وهو في المجمل لاعب جيد يمكن أن يلعب دورا مهما ويريح المدرب فالفيردي خاصة على مستوى الدعم الهجومي خاصة لكن مع مشاكل دفاعية ستظهر بمواجهة الأندية الكبرى.

والبرازيلي باولينيو، وهذا الأخير لا يناسب تماما أسلوب لعب برشلونة أو طريقته في الاستحواذ، ولا يمتلك المهارات الكبيرة في صناعة الكرات أو التمرير، لكن في المقابل يمتلك الكثير من القوة البدنية والمجهود المتواصل.

في حين كان يمكن التعاقد مع الشاب الإسباني المتميز داني سيبالوس الذي انتقل من ريال بيتيس إلى ريال مدريد مقابل نحو 17 مليون يورو فقط، بعد أن قدم موسما عظيما في بيتيس وأداء ملفتا في بطولة أمم أوروبا تحت 21 عاما بدل استقدام لاعب من الدوري الصيني كان أفشل صفقة لتوتنهام قبل ثلاثة مواسم فقط!

أما ديمبيلي الذي خاض موسما وحيدا في بوروسيا دوتموند فيبقى التعاقد معه عليه الكثير من علامات الاستفهام، أولا لأنه يفضل اللعب على الجانب الأيمن في حين سيضطر فالفيردي لإشراكه في مركز البرازيلي المنتقل نيمار على الرواق وهي مغامرة لا يمكن التأكد من نتيجتها، بالإضافة إلى قلة تجربته وعدم خوضه منافسات كبرى باستثناء دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، بالإضافة إلى أن دفع 150 مليون يورو (105 ملايين قيمة العقد +45 مليون مكافآت) لجلب موهبة صغيرة أمر يثير الدهشة.

ديمبيلي لم يكن خيارا مثاليا لتعويض نيمار، أسماء مثل إيدين هازارد، داريس ميرتينز، وحتى أليكسيس سانشيز أو جوليان دراكسلر، كانت لتصبح أكثر إقناعا وأفضل من ناحية التجربة والأسلوب.

في مؤتمر تقديم ديمبيلي لاعبا للبرشا، أكد روبرت فرنانديز المدير الرياضي أن التدعيمات لم تنته بعد وأن برشلونة بصدد التعاقد مع لاعب أو اثنين.

الكل منذ تلك اللحظة وهو ينتظر صفقة لم تتم، الساعات القليلة القادمة لا تنتهي، برشلونة سوف يتعاقد مع فلان أو علان.. نحن ننتظر.. والانتظار يطول ويطول.

الساعة الأخيرة في الميركاتو بإسبانيا، الصحافيون يتجمعون بانتظار إتمام صفقة مدوية.. الأخبار تتناثر: كوتنيو؟ لا بل هو انخيل دي ماريا، لا إذن فليكن ليمار.. من هذا القادم من بعيد؟ إنه “الديلفيري” يقدم 8 وجبات “بيتزا” للعاملين في مكاتب برشلونة!

نجحت إدارة برشلونة في تحقيق أهدافها بالوقت المناسب: واحد عثمان ديمبيلي، و8 بيتزا ساخنة.. تفضلوا للعشاء!

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل