4 أسرار دفعت زعيم كوريا الشمالية للسخرية من ترامب

“رجل عجوز مزعج سيدفع ثمن إهاناته غاليا”، كان ذلك هو هجوم زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، الذي وصف به الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.
جاء توبيخ زعيم كوريا الشمالية، بعد الانتقادات العلنية، التي وجهها له ترامب في خطابه بالجمعية العامة للأمم المتحدة، ووصفه بـ”رجل الصواريخ” ووعده بتدمير كوريا الشمالية بالكامل.
ونشرت وكالة “الأسوشيتد برس” الأمريكية تقريرا كشفت فيه عن 4 أسرار دفعت كيم جونغ أون لتوبيخ ترامب.

1- كسر الجدار

كانت واشنطن وبيونغ يانغ تبنيان دوما بينهما جدارا عازلا، بحيث لا تخرج فيه التصريحات أو البيانات عن نطاق الدبلوماسية، حتى لا تتطور العلاقات بينهما إلى حرب شاملة.

ولكن خطاب ترامب كسر ذلك الجدار، وهو ما يهدد بإشعال الأمر بصورة غير مسبوقة بينهما.
2- فرصة جيدة
وصفت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية بأن خطاب ترامب سيكون بمثابة فرصة سانحة لبيونغ يانغ لإجراء تجارب على أسلحة أكثر قوة، خاصة وأنها فتحت الباب أمام تصريحات أكثر حدة وأكثر عدائية.

3- بروباغندا قديمة

أشارت الوكالة الأمريكية إلى أن الوصف الذي استخدمه كيم جونغ أون، كان من ضمن الألفاظ النموذجية لدى متخصصي الدعاية في السنوات السابقة، خاصة وأنها تظهر أبرز العيوب في خصمك، وهو ما يجعلك تتقدم عليه بخطوة.

4- سعادة كامنة:

تهديدات ترامب وخطابه الناري فجرت “سعادة كامنة” لدى كيم جونغ أون، لأنه منحه مبررا قويا في سعيه للحصول على صواريخ نووية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل