وزير الداخلية: أكثر مخالفات السير تمثلت بتشويه لوحة أو سيارات مفيّمة

نفى وزير الداخلية محمد الشعار ورود أي شكاوى فيما يتعلق بالخدمات التي تقدمها الأحوال المدنية في الوزارة للمواطنين للحصول على وثائقهم الخاصة، مضيفاً: الخدمات التي تقدم في هذه المديرية في أحسن حالاتها.

وأكد الشعار أنه لم تبق عقبة في الأحوال المدنية من الممكن أن تعوق عمل المواطنين إلا ذللت، معلنا عن مشاريع جديدة تقنية يتم العمل عليها لإخراجها إلى الخدمة قريباً ومنها الأمانة الموحدة.

وأضاف الشعار: إنه تمت دراسة الأمانة الموحدة أو النافذة الواحدة ويجري العمل حالياً لإخراجها للتنفيذ، موضحاً أن هدف هذه الأمانة هو السماح للمواطن الحصول على وثائقه الثبوتية بما فيها دفتر العائلة والهوية الشخصية من أي مدينة أو منطقة سورية بغض النظر عن قيده الأصلي أو المنطقة المسجل فيها.

واشتكى عدد من المواطنين من سوء الخدمة من بعض موظفي النفوس ولاسيما في المرجة فقال أحد المواطنين وهو من دير الزور: إنه يريد الحصول على إخراج قيد وهو يقف على النافذة منذ أكثر من ساعتين وذلك نتيجة أن بعض الموظفين يتحججون أن الشبكة انقطعت.

وأكد مواطن آخر وهو من إدلب: أنه نتيجة الازدحام الكبير فإن هناك صعوبات كبيرة في الحصول على الوثائق الشخصية ولاسيما الهوية الشخصية وإخراجات القيد، إضافة إلى أن بعض الموظفين يتحججون بانقطاع الشبكة أو إنهم يتأخرون في تسهيل أمور المواطنين.

ودعا مواطن آخر إلى البحث عن بنية تحتية للأحوال المدنية تستوعب الضغط الحاصل حالياً ولاسيما أن عدداً كبيراً من مواطني المحافظات يلجؤون إلى الأحوال المدنية في دمشق في حين أكد مواطن وهو من حلب أن إجراءات معقدة في الحصول على الهوية الشخصية معتبرا أنها إيجابية من جهة التخفيف من حالات التزوير إلا أن هذا لا يعني أن يكون هناك نوع من التساهل في منحها بعد التأكد من هوية الشخص.

يذكر أن وزارة الداخلية خصصت أياماً محددة لأبناء المحافظات للحصول على وثائقهم الشخصية ولاسيما الساخنة منها مثل إدلب ودير الزور والرقة وحلب وذلك في مبنى المرجة القديم كما أن الوزارة أحدثت مقراً جديداً في ركن الدين وذلك لتخفيف الضغط الحاصل في المبنى العام والمرجة.

وفي الغضون كشف الشعار عن تراجع كبير في المخالفات وذلك نتيجة الجهد الكبير الذي تقوم به شرطة المرور، مشيراً إلى أن أهم المخالفات التي تم ضبطها هي تشويه لوحات السيارات أو السير من دونها.

وأضاف الشعار: إنه من المخالفات التي تم ضبطها السيارات المظللة إضافة إلى أشخاص يقودون من دون رخصة، مؤكداً أن جميع المخالفات التي تم ضبطها يتم معالجتها وفق القانون ومن هذا المنطلق أدى إلى تراجعها بشكل كبير.

وأشاد الشعار بدور شرطة المرور في ظل الظروف الصعبة وما يقومون به من دور كبير في تراجع المخالفات وهذا يعود إلى تطبيق القانون.

الوطن

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل