مصادر : العبادي سيواجه بارزاني عسكرياً

كشفت مصادر عراقية على صلة برئيس الوزراء حيدر العبادي، الاثنين، أن الأخير وضع خيار استخدام القوة العسكرية ضد إقليم كردستان في حال ذهب رئيس الإقليم مسعود البارزاني نحو خيار إجراء الاستفتاء والإنفصال عن الحكومة الإتحادية ببغداد.

وقالت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها لحساسية الموضوع، لمراسل وكالة أنباء “آسيا نيوز”، إن “العبادي اجتمع ظهر اليوم مع كبار القادة العسكريين في وزارة الدفاع والداخلية وجهاز مكافحة الإرهاب وقيادة العمليات المشتركة، لدراسة جميع الخيارات التي تتخذها حكومة بغداد تجاه إقليم كردستان في حال أصر مسعود بارزاني على إجراء الاستفتاء في 25 من الشهر الجاري”.

وبينت المصادر إن “أحد الخيارات التي كانت مطروحة هي الخيار العسكري واستخدام القوة لمنع إجراء الاستفتاء خصوصاً في المناطق المتنازع عليها وكذلك محافظة كركوك ومناطق عديدة بمحافظة الموصل”، منوهاً والحديث للعبادي أن “الأخير شدد على أن بارزاني يتحمل كل تداعيات الخيار العسكري الذي ستضطر الحكومة الإتحادية إلى استخدامه لفرض هيبتها وسيادتها على كافة الأراضي العراقية”.

ونقلت المصادر عن العبادي قوله للقادة العسكريين إن “الدماء والتضحيات التي قدمتها القوات المسلحة والحشد الشعبي لن تذهب سدى وإن المناطق التي تمت إستعادتها بهذه التضحيات لن تكون لقمة سائغة لمسعود بارزاني ورغباته التي يريد تحقيقها على حساب دماء وتضحيات العراقيين”.

وفي سياق متصل، اعتبر “ملا بختيار” مسؤول المكتب السیاسي للإتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه جلال طالباني، أن البرلمان العراقي منح رئيس الوزراء صلاحیات عسكرية بشأن الإستفتاء، معرباً عن أسفه لإصدار البرلمان قرار برفض إجراء الاستفتاء في الإقليم ومنح العبادي صلاحية استخدام القوة العسكرية”.

وقال بختيار إن “الإقليم لديه إتفاق مع الحكومة العراقية وبرعاية أمريكية تمنع تدخل الجيش في حل المشاكل التي يشهدها العراق”، مشيراً إلى أن “منطق إستخدام السلاح في حل المشاكل خطير جداً في العراق الديمقراطي”، داعياً إلى تهدئة الوضع.

وكان العبادي أعلن، أمس الأول السبت، استعداد بغداد التدخل عسكريا إذا أدى استفتاء إقليم كردستان إلى العنف، فيما أصدرت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا واسبانيا بيانات رسمية أكدت فيها رفض الاستفتاء ودعت الى إلغائه، الأمر الذي لم تأبه له القيادات الكردية مؤكدة المضي بإجراء الاستفتاء في موعده المقرر.

من جانبه آخر، أفادت وسائل إعلام عراقية، أن زعيم التحالف الشيعي رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم والرئيس العراقي فؤاد معصوم اتفقنا على مبادرة لحل أزمة الاستفتاء في الإقليم، مشيرة إلى أن “المبادرة سيعلن عنها خلال 23 ساعة المقبلة”.

وعقد التحالف الشيعي، مساء الاثنين، اجتماعاً طارئاً برئاسة رئيس التحالف عمار الحكيم لمناقشة تداعيات استفتاء استقلال إقليم كردستان.

وأصدرت المحكمة الاتحادية، في وقت سابق من اليوم الاثنين، أمرا ولائيا يقضي بإيقاف إجراءات استفتاء كردستان، مؤكدة أن قرار الاستفتاء غير دستوري.

آسيا نيوز

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل