مسؤول روسي : أخطاء أمريكا “مزمنة” ولا تريد للجيش السوري أن يقضي على “داعش”

.

قال نائب وزير الخارجية الروسي، أوليغ سيرومولوتوف إن “هناك انطباع يتكون لدى بلاده بأن الولايات المتحدة لا تريد القضاء على تنظيم “داعش” من قبل الجيش العربي السوري مدعوماً من القوات الجوية الفضائية الروسية”.

وأشار سيرومولوتوف، بحسب وكالة “سبوتنيك”، إلى أن “أخطاء سلاح الجو الأمريكي في سوريا بـ “المزمنة” ذاكراً أنها قد تسببت بكوارث إنسانية في إدلب، مضيفاً “الأوضاع الإنسانية في سوريا بدأت تتحسن تدريجياً مع إطلاق “مناطق خفض التصعيد”.

وأوضح سيرومولوتوف أن “روسيا تقدم مساعدات إنسانية على أساس منتظم، لسكان سوريا المتضررين، وتبذل الجهد بهدف تنشيط إشراك المجتمع الدولي لإعادة الحياة السلمية على الأرض السورية”.

وأضاف سيرومولوتوف “لا أستطيع قول نفس الشيء عن تصرفات الولايات المتحدة والتابعين لهم، نحن نثبت الكارثة الإنسانية في الرقة، والتي كان سببها عدم اتخاذ تدابير سريعة لإيصال المساعدات الإنسانية وإنشاء ممرات لإجلاء المدنيين، ناهيك عن الأخطاء المزمنة الكثيرة التي يرتكبها الطيران بما في ذلك توجيه ضربات لمنشآت مدنية”.

وكانت الخارجية الروسية أعلنت أن “الولايات المتحدة لم تقدم لها توضيحات مقنعة بشأن تواجد عسكرييها في مناطق سيطرة “داعش” في سوريا، غير أن الاتصالات بين الطرفين لا تزال مستمرة”.

وسبق لوزارة الدفاع الروسية أن نشرت صوراً تظهر وجود آليات أمريكية في المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” في ريف محافظة دير الزور الشمالي، مضيفة أن “القوات الأمريكية تضمن لعناصر “قسد” الكردية المرور دون أي عوائق عبر مواقع لـ “داعش” على طول الضفة اليسرى لنهر الفرات”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل