ما الذي كشفه وليد المعلم عن مقتل اللواء الروسي في سوريا ؟

أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن جماعة “داعش” الارهابية تلقت معلومات عن مكان وجود اللواء الروسي فاليري أسابوف في مدينة دير الزور، وقامت بقصف موقعه ما أدى الى مقتله.

وقال المعلم في تصريحات لقناة الميادين “نعبر عن أسفنا الشديد لوفاة اللواء الروسي في دير الزور”.

وبحسب وزارة الدفاع الروسية، فإن اللواء أسابوف كان يترأس مجموعة المستشارين العسكريين الروس في سوريا، وتعرض لإصابة قاتلة جراء انفجار قذيفة أطلقها مسلحو”داعش” الارهابيين، عند مركز قيادة تابع للجيش السوري، حيث كان يؤدي مهمته لمساعدة العسكريين السوريين في إدارة عملية تحرير مدينة دير الزور من “داعش”.

وردا على سؤال حول المعلومات التي تتحدث عن قيام أميركا بنقل قادة في جماعة “داعش” الارهابية عبر المروحيات من دير الزور، قال الوزير المعلم إن “هذا الأمر يجب أن تسأل عنه الولايات المتحدة”، مضيفا أنها “ربما تحتفظ بهم لنشرهم في مكان آخر، فهي ما زالت تعتقد أن الإرهاب أداة مهمة لتنفيذ مصالحها.. ما زالت تستخدم الإرهاب لتنفيذ مصالحها”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل