لقطة البريميرليغ..حتى جامع الكرات يا غوارديولا؟!

بيب رجل التفاصيل الصغيرة

جولة جديدة من الدوري الإنكليزي الممتاز شهدت اكتساح جديد من قبل مانشستر سيتي بخماسية أمام كريستال بالاس كما فاز تشيلسي برباعية نظيفة خارج ملعبه ضد ستوك وحقق مانشستر يونايتد الفوز بصعوبة بهدف لوكاكو امام ساوثامبتون في حين عاد توتنهام بفوز معقد 2-3 أمام وست هام وأنهى ليفربول عقدة الكينغ باور بالفوز امام ليستر سيتي بنفس النتيجة.


وكانت اللقطة الأبرز في الجولة من قبل المدرب الإسباني بيب غوارديولا الذي لم يسلم من تعليماته التكتيكية الطفل جامع الكرات فتلك اللقطة تسببت في الكثير من الجدل في الصحافة البريطانية.

وإلتقطت الكاميرات غوارديولا يمنح جامع الكرات تعليمات هامة على طريقة ما يقوم به المدرب مع لاعبيه فكان الحوار بين المدرب الإسباني وبيب غوارديولا مليئا بالكثير من الجدية بسبب أهمية الوقت لدى مدرب مانشستر سيتي وحاجته لسرعة وصول الكرات إلى أرضية الميدان.

وأصبحت تلك اللقطة هي الأهم لدى الصحافة في بريطانيا السبت والتي أكدت أن الطفل الصغير ظهر وكإنه لاعبا في صفوف مانشستر سيتي وركز تماما لتعليمات المدرب من أجل القيام بها.

ووفقًا لصحيفة “غارديان” البريطانية فإن بيب غوارديولا كان يطلب من جامع الكرات سرعة وصول الكرة للاعبين لأن حينها كانت النتيجة تشير للتعادل السلبي من دون أهداف ومانشستر سيتي كان بحاجة لهز شباك كريستال بالاس.

وقال المدرب الإسباني عقب اللقاء:” “إذا قمت بتحليل 30 دقيقة في الشوط الأول، لم يكن يقوم بالكثير من المجهود للإسراع في رد الكرة. ربما صعب أن يفعل ذلك طوال 90 دقيقة لكنه كان بطيئا.

“كنا نحتاج لـ 15 ثانية قبل أن نحصل على الكرة للعب.عندما يحدث هذا كل شيء يصبح بطيئا. جامعو الكرات لم يكونوا سريعين بما فيه الكفاية، كان الجميع بطيئا..”

غوارديولا شعر بتأخير دائم بعودة الكرات لأرض الملعب لذا اختار حل المشكلة بشكل شخصي فتوجه إلى الصبي وتحدث معه طالباً منه إعادة الكرة بشكل أسرع للملعب.

وأشادت صحيفة “ميرور” البريطانية بالمدرب الإسباني حيث أكدت أنه لا يترك كبيرة أو صغيرة ويهتم بالتفاصيل التي تلعب دورًا هامًا في نتائج مانشستر سيتي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل