لبنان يحظر تجول السوريين في بعلبك ليلاً

أعلنت بلدية بعلبك اللبنانية، يوم السبت، عودة فرض حظر التجول على السوريين بدءاً من 18 أيلول الجاري.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” أن حظر التجول المفروض على السوريين في بعلبك، يشمل الأوقات من الساعة السادسة مساء وحتى السادسة صباحاً، وذلك بدءاً من الإثنين 18 أيلول وحتى إشعار آخر”..

وسبق لبلدية بعلبك أن منعت في حزيران 2016 تجول اللاجئين السوريين القاطنين في بلدة القاع ورأس بعلبك، حتى إشعار آخر، عقب سلسلة تفجيرات جديدة هزت البلدة على الحدود مع سوريا، وقتلت خمسة أشخاص.
يشار إلى أن عدداً كبيراً من اللاجئين السوريين يقيمون في مخيمات بائسة أو في شقق، وخصوصاً في شمال وشرق لبنان قرب الحدود مع سوريا، واتخذت السلطات اللبنانية إجراءات للحد من اللجوء السوري، حيث شددت على عدم استضافة أي لاجئ سوري، كما أسقطت صفة اللاجئ عن كل من يخرج من لبنان إلى سوريا، فيما أبدى مسؤولون لبنانيون في عدة مناسبات سعي بلادهم لإقامة مخيمات للاجئين في سوريا أو في المناطق العازلة لتخفيف ضغط توافد النازحين للبنان.

ويبلغ عدد السوريين في لبنان نحو مليون و300 ألف، ويعيشون في ظروف إنسانية صعبة، في حين تشن قوات الأمن والجيش اللبناني حملات اعتقال يومية في صفوف اللاجئين بتهم “دخول البلاد بطريقة غير شرعية” أو تهم تتعلق بـ”الإرهاب”، كما أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في وقت سابق، أن حوالي 70% من اللاجئين السوريين في لبنان يعيشون تحت خط الفقر.
وأكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير لها مطلع العام الجاري، تحت عنوان “بلا حماية بلا حقوق”، أن اللاجئين السوريين في لبنان يعانون العنصرية وحرمان الحقوق وخطر الطرد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل