فصائل مسلحة تسلم مواقعها على الحدود السورية الأردنية

وافق مسلحون تدعمهم الولايات المتحدة والأردن على ترك جزء من الحدود السورية الأردنية، بما في ذلك المعبر الحدودي الرئيسي “النصيب”، بعد محادثات مع العسكريين الروس.

نقل موقع “بوليتيكا رو” عن مصدر عسكري أن المسلحين بدأوا بنقل المعدات والأسلحة من هناك.

.. وتحدث المصدر العسكري عن تفاصيل المحادثات مع المعارضة المسلحة ، وقال: “بعد إنشاء مناطق تخفيض التوتر في جنوب البلاد واستقرار الوضع، كثفت الحكومة السورية ومركز المصالحة الروسي المباحثات مع المجموعات المسلحة لفتح الطريق من خربة الغزال إلى النصيب وإعادة سيطرة الحكومة على المعبر الحدودي”.

“وشارك في المحادثات أبو محمد الأردني. ومن جانبهم، طالب المسلحون بالإفراج عن حوالي 100 شخص في السجن”.

وأشار المصدر إلى أن الخدمات الخاصة الأردنية أيضا ضغطت على المسلحين، لأن الأردن أيضا مهتم في عودة التجارة بين البلدين. ووفقا لوسائل إعلام أردنية، بلغت خسارة عمان بسبب سيطرة المسلحين على الطريق التجاري أكثر من 800 مليون دولار سنويا.

وأضاف المصدر: “أنه في الوقت الراهن مسألة فتح معبر النصيب تعتمد إلى حد كبير على الحكومة السورية، فقد سلم ممثلو مركز المصالحة الروسي مقترحات المعارضة المسلحة لدمشق”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل