فرنسا:نحن آسفون بخصوص انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي

أعلن كريستوف كاستانير المتحدث باسم الحكومة الفرنسية ان “وضع تركيا السياسي لا يسمح بالتفكير في الاستمرار في مفاوضات” انضمام هذا البلد للاتحاد الاوروبي.

واوضح لاذاعة فرنسا الدولية أنّه “يجب مواصلة الحوار” اما “التفاوض وهو على أي حال معلق، فانه لا وجود له اليوم. هذا هو واقع الحال”.

تأتي هذه التصريحات بعد يومين من إعلان المستشارة الالمانية انغيلا ميركل تأييدها وقف مفاوضات انضمام تركيا.

وأثارت تصريحات ميركل غضب النظام التركي الذي وصفها بانها تشكل “هجوما على القيم الاساسية للاتحاد الاوروبي”.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية إنه “في السنوات العشر الاخيرة استخدمت تركيا كبش فداء لتبرير مواقف سياسية في فرنسا. وكان يتم التلويح بتركيا لاثارة الخوف في حين انه في الواقع تركيا هي جزء من تاريخنا المشترك”.

واضاف “بيد ان الامر الاكيد هو ان الوضع السياسي اليوم في تركيا لا يتيح التفكير، وفق الأسس التي نسير عليها، في الاستمرار في المباحثات والمبادلات وفي الامل في تعزيز اندماج تركيا. وانا آسف لذلك”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل