سوري يغتصب حبيبته بالتآمر مع حبيبها الجديد

يُحاكم شاب سوري بتهمة تعذيب واغتصاب فتاة كانت حبيبته، وذلك في محكمة في مدينة هانوفر، عاصمة ولاية ساكسونيا السفلى الألمانية، في قضية وصفها الألمان بـ”الغريبة”.

ويتهم الشاب جوان. ي (20 عاماً) باغتصاب صاحبته السابقة، بمساعد صديق الفتاة العاطفي الجديد. ويمثل الشابان الاثنان أمام المحكمة حالياً، بحسب موقع “هافنغتون بوست”.

وتوجه النيابة لـ“جوان” اتهامات من بينها، التهديد وإلحاق أذى بدني والاغتصاب.

ويُعتقد أن اللاجىء المذكور، الذي سجل نفسه بـ 4 أسماء وهمية لدى السلطات، قد أساء معاملة صاحبته (20 عاماً) بشدة عندما كان على علاقة معها.

بحسب الادعاء، كان يعمد إلى خنقها وضربها وإحراقها بالسجائر ورميها بالأحجار وطعنها بالسكين.

ونقل الموقع عن صحيفة “بيلد” أن الفتاة انفصلت عنه وأحبت شاباً آخر من مواطنيها، فقام الأخير -بحسب الادعاء- باستدراجها تحت ستار تناول الطعام سوية، إلى شقة بحي ليندن، حيث كان ينتظر صاحبها السابق وقام باغتصابها.

وما زال المتهمان صامتين أمام القضاء، ومن المنتظر أن تدلي الضحية بأقوالها.

وكان أكثر ما أثار غضب المعلقين الألمان على صفحة موقع “بيلد” في فيسبوك أن المتهم لديه 4 هويات وهمية، ودعا البعض إلى ترحيله فوراً.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل