سوريا في المرتبة الأولى عالميا في تصنيف الدول الأكثر …

كشفت دراسة جديدة عن المدن الأكثر والأقل تسبباً للتوتر في العالم لعام 2017، حيث حلت سورية في المرتبة الاولى من حيث الدول الاكثر اشراقا.

واوضحت الدراسة , التي نشرتها شبكة الاخبار الامريكية (سي ان ان) , انه بالرغم من ان الطقس المشمس يُعتبر أحد أهم العوامل المحسنة للمزاج في العالم، إلّا أن مستويات أشعة الشمس العالية لم تؤثر كثيراً على ترتيب المدن، إذ تصدرت العاصمة السورية دمشق، هذه الفئة.

بينما كانت بوردو الفرنسية، المدينة التي تتمتع بأعلى مستوات لأشعة الشمس من بين المدن في المراكز العشرة الأولى.

فيما حلت العاصمة العراقية بغداد في ذيل القائمة، كأكثر المدن المسببة للتوتر، تبعتها العاصمة الأفغانية كابول، ولاغوس في نيجيريا، والعاصمة السينغالية داكار، والعاصمة المصرية القاهرة و طهران العاصمة الايرانية ودكا بنغلاديش, وكراتشي باكستان, ونيودلهي الهند, ومانيلا الفلبين .

في حين صنفت شتوتغارت الالمانية من اكثر المدن المدن الأقل تسبباً للتوتر في العالم, يليها 2. مدينة لوكسمبورغ، لوكسمبورغ 3. هانوفر، ألمانيا

4. برن، سويسرا 5. ميونيخ، ألمانيا 6. بوردو، فرنسا 7. إدنبرة، المملكة المتحدة 8. سيدني، أستراليا 9. غراتس النمسا، وهامبورغ ألمانيا .

وبحسب الدراسة, فان العاصمة الإماراتية أبو ظبي جاءت في المركز الأول من ناحية الأمن، بناء على متوسط معدلات السرقة والقتل الرسمية في بيانات الأمم المتحدة، إذ يعتبرها سكانها من أكثر الأماكن الآمنة للعيش، ثم تبعتها أوساكا اليابانية في المركز الثاني في فئة الأمن.

يشار الى ان الدراسة استندت إلى عوامل عدة، منها مستويات حركة المرور والنقل العام، ونسبة المساحات الخضراء، ووضع المواطنين الاقتصادي بما في ذلك مستويات الديون، والصحة البدنية والعقلية، والكمية الوافية من أشعة الشمس التي تحصل عليها المدينة سنوياً.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل