رئيس الحكومة: نعمل على فتح معبري السويداء ونصيب الحدوديين قريباً

في لقائه مع رؤساء فروع الاتحاد العام للفلاحين في المحافظات وأعضاء المكتب التنفيذي بالاتحاد أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس أنه يتم “العمل على مسالة فتح معبري السويداء ونصيب الحدوديين مع الاردن خلال فترة قريبة وهما محط اهتمام الحكومة” وقال إن هناك “تواصلا ورؤية حكومية بهذا الشان وقد تم تخصيص مبلغ لفتح طريق يصل بين السويداء ومعبرها الحدودي وهو ما تعمل عليه وزارة الاشغال العامة”

وردا على شكاوى من بعض رؤساء الاتحادات بالمحافظات حول وجود حواجز ترفيق بين المحافظات ولاسيما في السويداء وبين محافظتي درعا ودمشق تلزم أصحاب الشاحنات المحملة بالمنتجات الزراعية بدفع مبلغ ترفيق محدد ب/10/ آلاف ليرة سورية على الطن الواحد أكد رئيس الحكومة ان هناك توجيها كريما من القيادة بأن “الترفيق اختياري ومن الممنوع اجبار أي شخص على دفع مبلغ للترفيق” مخاطبا اتحاد الفلاحين بالقول اننا “نعمل وفقا لهذه الرؤية واذا كان هناك من يخالفها يرجى اعلامنا بذلك”.

وبين المهندس خميس إن “الغاء الترفيق الاجباري حقق خطوة كبيرة فيما يتعلق بالزراعات الاستراتيجية والخضروات اي ان الترفيق ممنوع الا إذا رغب به صاحب المواد او البضاعة” مؤكدا أنه “إذا قام أي حاجز باجبار اصحاب الشاحنات المحملة بالبضائع والمنتجات الزراعية على دفع مبلغ ترفيق يمكن للمتضرر ابلاغ الوزير المختص مباشرة أو اقرب سلطة أو جهة يصل إليها وعلينا أن نتعاون بهذه المسالة لمنع أي شخص من التصرف بشكل لا يليق مع هذه الرؤية”.

واجاب المهندس خميس على شكوى بأنه يتم الزام المدارس في الحسكة بتدريس مناهج ليست سورية بالتاكيد على أنه “لن يتم السماح تحت أي ظرف او سبب كان إلا بتدريس المناهج التربوية السورية في مدارس الحسكة التي تحظى باهتمام كبير من جانب الحكومة” مضيفا : “نحن منفتحون على كل ابناء الوطن المؤمنين بسورية واحدة موحدة”.

صاحبة الجلالة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل