ذبحا بالسكاكين.. تفاصيل مقتل المعارضة السورية عروبة بركات و ابنتها باسطنبول

نقلت صحف تركية بعض تفاصيل حادثة مقتل المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها حلا في ظروف غامضة في اسطنبول.

ووفق ما ترجمت عنب بلدي عن صحيفة “يني شفق” التركية اليوم، الجمعة 22 أيلول، فإن المعارضة وابنتها قتلتا طعنًا بالسكاكين، وذكرت أن القتلة ما زالوا مجهولين حتى الساعة.

وكان ناشطون وصحفيون سوريون نعوا المعارضة وابنتها، بعد أن عثرت الشرطة على جثتيهما في شقتهما بمنطقة اسكودار في القسم الآسيوي من مدينة إسطنبول، في وقت متأخر من مساء أمس.
وأضافت “يني شفق” أن الضحيتين قتلتا طعنًا بسكاكين القتلة، الذين استخدموا المنظفات لمنع انبعاث رائحة الجثث واكتشافها.
عروبة بركات (60 عامًا) معارضة سورية وناشطة، انتقلت إلى بريطانيا بعد خروجها من سوريا ثم عاشت مدة قصيرة في الإمارات العربية المتحدة، لتستقر منذ فترة في اسطنبول.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل