دعوة للتأمّل والتدبّر والبحث … وموعظة حسنة

أسد زيتون

ما نزال متأخرين جدّاً في فهم ومعرفة أهداف ومصطلحات العدو الذي يحاربنا منذ قرون , وهو مستمتع جدّا بجهلنا وتعاستنا وتخلّفنا وسيرنا إلى الخلف باستمرار …
وعلى سبيل المثال فإنّ مصطلح امبريالي : (Imperial) امبريالية : (Imperialism ) : هو عبارة عن مصطلح مركّب من ثلاث كلمات :
Im : إم : الأم : الروح القدس
per : بر : ابن : الابن السماوي : المسيح المخلص
ial : إيل : الآب : المهندس الأعظم للكون

والأخويات التي تهيمن على التجارة والاقتصاد العالمي نسجت الروابط فيما بينها من أجل هدف مشترك وهو إعادة بناء مدينة الآب والابن والروح القدس في موقعها الأقدم في الحاضرة الفراتية بين دجلة والفرات . وقد جعلوا عدد الأخويات على عدد الأسباط والنقباء والحواريين ونقباء العقبة الثانية الاثني عشر رؤساء مجلس السبعين …
وحيث أنهم يعتقدون أنّ المكان المفترض لبقاياها الغارقة في كبد الأرض يقع تحت مدينة اليوسفية فقد كان العقد المبرم بين روسيا والعراق سنة 1990م لإنشاء محطة كبيرة للطاقة في الموقع , كان كفيلا بإشعال وقود غزو الكويت وحرب الخليج …
جميع الماركات العالمية التابعة للأخويات الماسونية تحمل شعارات تنتمي إلى تلك الحاضرة التي يشير إليها علم آشوريا في مركز العراق حيث المدينة الإلهية المقدسة : عيليم : وفي مركزها هيكل العليّ العلي العظيم الذي تنبع من تحته الأنهار الأربعة …
خلال مرحلة انقسام أهل التناخ : ( أهل الكتاب : توراه .. نبوئيم .. كتوبيم ) إلى مناذرة وغساسنة أقام الرومان حلفاء الغساسنة مدينة إيلياء في ساحل آشوريا بديلا عن عيليم الفراتية ومعها حوران درعا عن حران الحيرة الفراتية حوراساليم …
ومثل هذا الانتقال جرى في أكثر من حقبة زمنية وإلى أكثر من موضع نتيجة للصراعات والحروب ولكن الحاضرة الأقدم هي الحاضرة الفراتية وفيها ومنها انطلقت ثقافة ( إيل ) إلى جميع بقاع الأرض …
بعد فشل مشروع ربيعهم الداعشي بدأ أصحاب الأخويات بالتوجّه إلى السيد مقتدى الصدر في العراق نظرا لنفوذه في المنطقة المستهدفة ومحيطها وسيتقدمون إليه بعروض كبيرة جدّا بهدف إنقاذ مشروعهم القاضي بحكم العالم من تلك الحاضرة بعد طمس هويتها الحقيقية وترسيخ نسبتها إليهم كجنس متطور هبط إلى الأرض من كوكب آخر وبدأ بتطوير الجنس البشري البدائي وتعديل جيناته …
هم حاولوا المستحيل مع الرئيس الأسد من قبل لكي يدخل معهم في مشروعهم هذا الذي طرحوه بأسلوب مختلف يخفي أهدافهم الحقيقية , وعندما رفض عروضهم بدؤوا بالتهديد والوعيد ليفرضوا عليه تغيير سلوكه وزحزحته عن مواقفه تجاه القضية العراقية وكان الرئيس الأسد أوّل من أطلق مصطلح القضية العراقية …
نأمل من السيد مقتدى الصدر أن يعي جيّداً أهدافهم وأن لا يأبه لعروضهم . فضريح أجداده والودائع المدفونة بين دجلة والفرات تستحق أن يضحّي المرء لأجلها بأغلى ما يملك إذ ليس من بعدها ومن دونها تراث ولا هوية ولا عمامة …
تأملوا جيدا ببعض الشعارات والأيقونات التي تصنعها تلك الأخويات لمنتجاتها ومقراتها وأحلامها …
ثمّ تفكّروا بعمق في الحقائق المخفية والمستورة للقضية العراقية …
فالقضية العراقية هي القضية الجوهرية للعالم أجمع وليس فقط للعرب والمسلمين , وهي القضية التي تمكّن الغرب الصهيوني من حجب الحقائق المتعلقة بها تحت سعار الصراع العربي الإسرائيلي . وهو صراع مبرمج للقضاء على كلا الطرفين كهنود حمرٍ آخرين لن يغصّ ضمير الساكسون بالمزيد منهم …
المشكلة الكأداء في العراق اليوم هي :
أولا : مع نظام بول بريمر الذي جعل من العراق لبنان آخر تتناهبه مخالب التفرقة الطائفية والعرقية وتهدر ثرواته وإمكاناته الكبيرة في صراعات لا تنتهي يحكمها الفساد وتقودها العمالة …
ثانياً : مع طبقة من السياسيين الفاسدين الذين وصلوا عبر نظام بول بريمر كآلية ديمقراطية تخفي عمالتهم …
ثالثاً : مع طبقة من المرجعيات الدينية العميلة للغرب والتي تتحكم بميول وتوجهات وأفكار وتطلعات شرائح اجتماعية واسعة بهدف إبقائها تحت نير الأحقاد الطائفية لمنع أيّ تلاحم اجتماعي حقيقي في نسيج المجتمع العراقي …
رابعا: مع نظام مسعود البرزاني المتآخي بمشروعه مع الكيان الصهيوني والذي يدفع باتجاه إنجاز انفصال كردستان وإطلاق موجة من الانفصالات العرقية والطائفية في العراق …
خامساً : مع وجود السفارة الأمريكية الأكبر في أكثر بقاع الفراتين خطورة وحساسية , وهي بالإضافة لكونها السفارة الأكبر في العالم فإنها تضم جيشاً قوامه خمسة عشر ألفا يمتلك أفراده صلاحيات استثنائية وحصانة مدرعة لا يمتلكها أي مسؤول عراقي .. وتقع هذه السفارة في المنطقة الخضراء التي هي في الأساس عبارة عن استنساخ لجنّة الخلد التي كانت تحوي قديما قصر الذهب : قصر الخلد قصر الحير : بيت الحكمة , وفيه مجلس السبعين أي مجلس الـ ( سين هدريم : سين خضريم ) وهو المجلس التشريعي العالمي لآلاف السنين ويخص جميع المؤمنين من أهل الشرائع الإبراهيمية وليس بشريعة دون أخرى …
أعضاء هذا المجلس يرأسهم الإمام المتحدر من ذرية إبراهيم يرثه بكر أبنائه , وقد بقيت هذه المؤسسة قائمة خلال مختلف العصور القديمة في المدينة المقدسة حيرتا دي طيبا : حيروساليم : كوثا الفرات الأيمن , وبالإضافة إلى الإمام الذي يحكم بصفة تشريعية وهو الحاكم العادل فقد كان ملك المدينة المقدسة يحكم بصفة تنفيذية فإذا غاب الملك عن المدينة بسبب أو لآخر خلفه الإمام رديفاً في الحكم وقام مقامه قيام هارون مقام موسى في قومه …
وفي العصر السومري فقد كان هذا النظام قائما في جميع المدن السومرية إذ كان الإمام يحكم باسم (إيشاك : اسحاق ) والملك يحكم باسم (لوجال : الجليل : العزيز ) …
وفي العصر الأكادي كان لكلّ مدينة حاكما باسم ( أنسي ) ويرد في التوراة (نسي ) وكان يحكم في القضايا باسم الملك سرجون إلى جانب ملك المدينة …
وبعد خراب بابل وتدميرها على يد سنحاريب فقد استمرت هاتين المنزلتين باسم هاروت وماروت …
وحتى في التراث المنقول فقد وصل إلينا اسم رئيس مجلس السبعين باسم ( الرديف ) خلال حكم النعمان ملك الحيرة …
الأنفاق التي عثر عليها العراقيون بعد تحرير محيط كوثا وتل إبراهيم كانت للبحث عن تراث هذا المجلس الذي كانت من أهمّ وأجلّ مهامه الاحتفاظ بذخائر الأنبياء والأوصياء …
الإمام الحسين خلف والده رئيسا لهذا المجلس وأصحاب الحسين السبعين هم أعضاء هذا المجلس …
هذه المؤسسة استمرت على الرغم من غرق المدينة المدورة وكانت منطقة عسكر التي أقام فيها الإمامان الهادي والعسكري هي المنطقة البديلة للمنطقة الخضراء (سين خضريم : سين هدريم ) …
وهذا يعني أنه لا تعارض البتة بين مرتبة الإمام قاضي المدينة العادل وبين المرتبة التي حلّ فيها خلفاء الرسول في العصر الراشدي باسم أمير المؤمنين …
اللقى الأثرية وأدلّة نقوشها تثبت أنّ أوّل من تلقب بالخليفة كان عبد لملك بن مروان , وهذا يعني أنّ كل ما وصل إلينا عن خلافة أبي بكر وحديث السقيفة لا أساس له من الصحة …
وأنّ أوّل خليفة للرسول كان عمر الذي كان أول من تسمى باسم أمير المؤمنين وإلى جانبه الإمام نفسه الذي كان إلى جانب الرسول الذي عيّن الإمام زيد ثم تحول اسمه إلى الإمام علي نتيجة حمله لتلك الصفة المخصصة لبيت عالي من نسل هارون …
مقابلة اللقى والأدلة الأثرية لعصر ما مع التراث المنقول عن أخبار ذلك العصر تقودنا إلى اكتشاف التزوير الذي فرضه الحكام الأمويين والعباسيين وتضع في يدنا طرف خيط إلى الحقيقة التي لا نهاية لمآسينا إلا بها …
يجب أن يتحرك الجميع على المستويين الرسمي والشعبي , فاليهود بدؤوا الحجّ إلى مقدسات نينوى وبابل برعاية كريمة وسخية من مسعود البرزاني وعملاء السفارة الأمريكية في بغداد …
هم يبكون عند ذلك الحائط فقط لكي تضربونهم هناك بينما يعدّون لكم الضربة القاضية …

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل