جين يكشف ينبوع الشباب

بتخيل إنو يكون عن جد في ينبوع الحياة وكمان إنك بتملك قدرة ذاتية على الشفاء ؟؟؟؟ علماءنا ما تخيّلو هيك شي بس شوف الصدفة…
مجموعة من العلماء جابوا شوية فيران وعملوا عليها تعديلات وراثية مشان تطوّر الأورام، ففشلت هالعملية ……بس فشل العملية كان ناحية كتير إيجابية لإن اكتشفوا بالصدفة إنو هالحيوانات صارت تكبر كتير وعليها شعر كثيف ..ولما قصّوا من أطراف أصابع هالفيران لاحظوا إنها نمت من جديد !!!! هاد شي ماكان متوقّع وصار بالصدفة وهون بدأت الأسئلة والتجارب.
أول سؤال كان: ماهو الشيء المختلف لدى هذه الفئران ؟؟؟
هذه الفئران تحمل بروتين Lin28a الذي ينتج عادة لدى الأجنة قيد النموّ. يشارك هذا البروتين في الأساس في عمل الخلايا الجذعية والسرطان والبروتين، وهو قادر على تحسين إصلاح الأنسجة حتى عند البالغين.
أحدث دراسة كشفت إنه من الممكن إجراء مثل هذه التغييرات “المقاومة للشيخوخة ” ليس فقط في الخلايا المستنبتة في المختبر cultured، بل في النسيج المتمايز في المتعضّية “النسيج الناضج”. وتقترح هذه الدراسة أنّه قد يكون من الممكن أن نجعل النسج الكبيرة في السنّ تتصرف أكثر مثل النسج الصغيرة !!! والتي تكون أكثر فعالية في إصلاح الأضرار …….يعني مثلاً في أجنّة الثدييات تلتئم الجروح العميقة بدون ما تترك أي ندبة.
العمل الانتقائي:
ووقت تجربة هالبروتين صار عنا مشكلة إنو مو كل نسيج طبّقناه عليه تجدّد؛ متل القلب مثلاً وأطراف أصابع القدمين المقصوصة، بطّلت تنمو لما كبرت الفئران ووصلت لمرحلة الشباب. بس الشعر والغضروف وشحمة الاذن حافظت ع نموها المتسارع.
العلماء متل العادة انبسطوا بفشل التجربة “حقيقة أنّ هذا البروتين لا يعمل في بعض الأحيان قد تكون أكثر إثارة للاهتمام لأنها تطرح السؤال “لماذا؟”.
أكتر شي كان مثير للاهتمام بالموضوع هو كيف بيقدر البروتين Lin28a إنو يغير من عمر الخلية البيولوجي؟
عادةً هذا البروتين يكون أكثر تأثيراً على جزيء الحمض النووي الريبي RNA الذي يدعى let-7, وهو يقيّد تكاثر الخلايا ويعزّز النضج. لكنّ Zhu وزملاؤه وجدوا أنّ ال Lin28a أيضاً يؤثّر على الاستقلاب في الخلية عن طريق تعزيز مستويات عدّة إنزيمات تشارك في عمل المُتقدِّرات (مايتوكوندريا) وهي العضيّات المنتجة للطاقة في الخلية
فوجد العلماء أنّ الاستقلاب متورّط في التأثير على عملية الشفاء وقالوا أنّ هذه هي أكثر نتيجة مثيرة للدهشة؛ إذ أنّ معظم علماء الأحياء يظنون أنك ستحتاج عاملاً محدّداً لتولّد مساراً للشفاء، لكنّ هذا العامل (الاستقلاب) هو شيء تملكه أي خلية طبيعية !!!
هي النتائج لسا بكير لنحكي على تطبيقاتها الطبية. على كلٍّ معظم الأدوية تستهدف إما الأنزيمات أو المستقبلات على سطح الخلية، لكن بروتين ال Lin28a لا يفعل ذلك فهو بروتين لربط الرنا RNA متوضّع في النواة ولهذا فمن الصعب أن نستهدفه بالأدوية العادية، كما أنّه يملك عدة تأثيرات على الخلية… لذلك من غير الواضح على ماذا علينا أن نركّز !!!!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل