“جيش الإسلام” يشكل جيشا جديدا ويدعو لتوحيد فصائل “الثورة”

أعلن “جيش الإسلام” في بيان موافقته على تشكيل “جيش وطني”، مؤكدا دعمه واستعداده للمشاركة في أي مشروع من شأنه توحيد الفصائل السورية الملتزمة بمبادئ “الثورة” .

جاءت موافقة “جيش الإسلام” على المبادرة التي طرحها “المجلس الإسلامي السوري” بعد إعلان فصائل مسلحة ناشطة في مناطق مختلفة، قبولها المبادرة، وعلى رأسها كل من حركة أحرار الشام وحركة نور الدين زنكي وفصائل عملية درع الفرات، إلى جانب جيش أسود الشرقية وقوات أحمد العبدو، حسب “سبوتنيك”.

من جانبها، أكدت مصادر أن فصائل المعارضة السورية في البادية العاملة قرب الحدود الأردنية تواجه ضغوطاً كبيرة من قبل الولايات المتحدة والأردن، لوقف عملياتها العسكرية في تلك المنطقة ضد القوات الحكومية السورية، وذلك بالتزامن مع المبادرة التي أتت عقب الجهود المبذولة لإنشاء إدارة مدنية في محيط إدلب.

وكانت الفصائل العاملة في البادية، في وقت سابق، قد أعلنت أنها لن تخضع للضغوط وتوقف عملياتها، مطالبة باقي المجموعات المسلحة في جنوب وشمال سوريا بالتحرك لمساندتها في معاركها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل