” جيش الإسلام ” يرحب بمبادرة ( الجيش الوطني )

الجيش السوري في القلمون

أعلن «جيش الإسلام» موافقته على مبادرة طرحها «المجلس الإسلامي السوري» تهدف إلى تشكيل «جيش وطني»، مشيراً في بيان إلى استعداده للعمل لإنجاح «أي مشروع من شأنه توحيد الفصائل السورية الملتزمة بمبادئ الثورة» حسب ما سماها

. وتأتي موافقة «جيش الإسلام» عقب إعلان فصائل مسلحة ناشطة في مناطق مختلفة قبولها المبادرة، وعلى رأسها كل من «حركة أحرار الشام» و«حركة نور الدين زنكي» وفصائل عملية «درع الفرات»، إلى جانب «جيش أسود الشرقية» و«قوات أحمد العبدو».

بالتوازي مع المبادرة التي أتت عقب الجهود المبذولة لإقامة مناطق مدنية ذات إدارة مستقلة في إدلب , أشارت مصادر ” معارضة ” إلى أن فصائل البادية النشطة قرب الحدود الأردنية تواجه ضغوطاً كبيرة من قبل واشنطن والقيادة الأردنية لإيقاف قتال الجيش السوري وحلفاؤه

وكان عدد من الفصائل العاملة في البادية قد أعلنت أنها لن تخضع للضغوط وتوقف عملياتها، مطالبة باقي المجموعات المسلحة في غوطة دمشق الشرقية ودرعا وحمص والشمال السوري بالتحرك لمساندتها في معاركها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل