تركيا: جهات تحاول إعادة رسم حدود المنطقة

اعتبر نائب رئيس الوزراء التركي، هاكان جاويش أوغلو، أن بعض الجهات تحاول إعادة رسم حدود المنطقة، مشيرا إلى أن بلاده تعلم أين تحاك تلك المؤامرات.

وبحسب وكالة “الأناضول” قال جاويش أوغلو، في كلمة ألقاها أمس بمدينة اسطنبول، إن “بعض الجهات (لم يسمها) تحاول إعادة رسم حدود المنطقة، بعد 100 عام على اتفاقية سايكس بيكو”.

و”سايكس بيكو”، هي اتفاقية سرية وقعتها بريطانيا وفرنسا في 16 مايو 1916، بهدف تفتيت منطقة الشرق الأوسط.
وأضاف المسؤول التركي “لقد شاهدنا ذلك في الأحداث التي نعيشها في سوريا، واستفتاء انفصال إقليم شمال العراق، ولكننا واثقون من الخطوات التي اتخذناها”.

وتابع “كما أننا ندرك جيدا أين تكتب سيناريوهات اللعبة (التي تحاك ضد المنطقة)، ونعلم الدمية والجهة التي تستخدمها أيضا”.

تصريحات المسؤول التركي تأتي عقب الاستفتاء الذي جرى في إقليم كردستان شمال العراق، الاثنين الماضي، وأدى إلى تصاعد التوتر مع الحكومة العراقية، ومعارضة قوى إقليمية ودولية منها إيران وتركيا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل