تخوين قادة “الجيش الحر ” في درعا .. ماذا يحدث!؟

اتَّهم أهالي 8 مسلحين من “الجيش الحر” قُتلوا في منطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي، في بيانٍ لهم، مسؤول تجمع “أبو حمزة النعيمي” المدعو ” خالد عودة القصيري” ومسؤول غرفة عمليات “جبهة ثوار سوريا” المدعو “حسين عفاش” بـ “الخيانة”، وطالبوا “هيئة تحرير الشام” بالتحقيق معهم في مقتل أبنائهم.

يُشار الى أنَّ المسلحين الثمانية قُتلوا خلال هجومٍ قامت به مجموعات مرتبطة بتنظيم داعش على منطقة “العبدلي” على أطراف حوض اليرموك، حيث قامت المجموعات بذبحهم وحرق جثثهم.

وذكرت تنسيقيات المسلحين أن تجمُّع “أبو حمزة النعيمي” التابع لـ “الجبهة الجنوبية” اتَّهم مسلحي أحد الفصائل المسلحة المتواجدة في منطقة “العبدلي” عقب هجوم المجموعات المرتبطة بالتنظيم، بأنهم انسحبوا من المنطقة بشكلٍ غير مبرر.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل