تخوف اسرائيلي من الرد السوري على غارتها الاخيرة

على الرغم من اعتدائها الأخير على مدينة مصياف بريف محافظة حماة، ارتعدت تل أبيب من تهديدات سوريا لها، محذرة من استفزاز أو تهديد إسرائيل.

وفي هذا السياق حذّر وزير الدفاع الصهيوني “أفيجدور ليبرمان” مساء الإثنين سوريا قائلا: أقترح على جيراننا في الشمال ألا يحاولوا اختبارنا، وألا يطلقوا التهديدات، لأننا نأخذ كل التهديدات على محمل الجد.

وتابع المسؤول الصهيوني محذرا من استهداف بلاده من قبل سوريا، زاعما بأن الجيش السوري لن يقدر على تهديد تل أبيب.

وجاءت تصريحات ليبرمان هذه بعد أن حذر نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الكيان الإسرائيلي، خلال مقابلة مع قناة “الميادين” اللبنانية بثت اليوم، حذرها من تكرار هجماتها على المواقع السورية، كالغارة الإسرائيلية الآخيرة على مصياف بريف محافظة حماة. وقال المقداد إن “الوقت سيأتي كي تدفع إسرائيل ثمن هذه الاعتداءات”.

جدير بالذكر أن الجيش الصهيوني يجري، للمرة الأولى منذ 20 عاما، مناورات في الجبهة الشمالية، يشارك فيها عشرات آلاف الجنود، تحاكي حربا على حزب الله، وتعتبر الأكبر منذ العام 1998

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل