بنمو 30 بالمئة..14 مليار ليرة دفعها السوريون لشركات التأمين خلال 6 أشهر

بين التقرير الصادر عن هيئة الإشراف على التأمين أن النصف الأول من العام الحالي حقق أقساطا بقيمة 14 مليار ليرة، دفعها المؤمنون لـ 13 شركة عاملة في السوق، منها 9.7 مليارات ليرة حصة المؤسسة العامة السورية للتأمين.

وأوضح التقرير أن عائدات سوق التأمين تتحسن وتتطور بشكل مستمر، حيث بلغت نسبة الزيادة خلال الربع الأول من العام الجاري عن نفس الفترة من العام الماضي بنحو 30 بالمئة،‏

كما سجلت عائدات الربع الأول لهذا العام 5.4 مليارات ليرة، كانت حصة المؤسسة العامة للتأمين منها 3.3 مليارات ليرة، في حين بلغت نسبة الزيادة خلال النصف الأول من العام الجاري عن النصف الأول من العام الماضي بحدود 6 بالمئة.‏

وبحسب مدير عام هيئة الإشراف على التأمين المهندس سامر العش فإن التحسن المسجل على مؤشرات المالية لنسب العائدات في سوق التأمين يعود للظروف العامة في البلاد والاستقرار النسبي لأسعار صرف الليرة السورية أمام الدولار وتحسن المناخ الاقتصادي في الصناعة والتجارة وغيرها، يضاف إلى كل ذلك انجازات أبطال الجيش العربي السوري على امتداد المساحة الجغرافية وبالاتجاهات الأربعة.‏

وبنظرة سريعة إلى البيانات المالية المسجلة خلال العام الماضي أشارت الهيئة في تقريرها إلى إن إجمالي الأقساط التي حققتها شركات التأمين في كافة فروع التأمين بلغت 9,5 مليارات ليرة بارتفاع عن نفس الفترة من العام 2015 بنسبة 34% ، حقق فرع تأمين السيارات الإلزامي الحصة الأكبر من السوق بنسبة 31% من إجمالي الأعمال وبأقساط بلغت 2,9 مليار ليرة كما حقق نموا بنسبة 2% وفي المرتبة الثانية من إجمالي أقساط السوق جاء فرع التأمين الصحي حيث بلغت نسبته حوالي 21% من إجمالي الأعمال محققاً أقساطا بلغت 1,9 مليار بنمو حوالي 62% عن عام 2015 ،في حين جاء تأمين السيارات الشامل بالمرتبة الثالثة مشكلا 15% من إجمالي أعمال السوق بنسبة 60% وبأقساط حوالي 1,4 مليار ليرة ،أما تأمين الحوادث العامة فقد حقق رابع أكبر حصة سوقية بحوالي 12% من إجمالي السوق وبأقساط بلغت 1,1 مليار ليرة مع نمو 71% عن نفس الفترة من العام 2015 .‏

كما بلغت التعويضات المسددة من قبل شركات التأمين الخاصة خلال العام الماضي 4,4 مليارات ليرة وهو مماثل لإجمالي تعويضات العام 2015 .‏

بالمقابل سجلت حصص معيدي التأمين من الأقساط المكتبية لدى شركات التأمين الخاصة 2,8 مليار ليرة أي حوالي 30% من الأقساط المكتبية بنسبة نمو حوالي 65% ، في حين بلغت حصص المعيدين من التعويضات المدفوعة العام الماضي 1,7 مليار ليرة أي ما نسبته 38% من إجمالي التعويضات المسددة من قبل شركات التأمين .‏

بينما وصل إجمالي الربح الصافي لشركات التأمين الخاصة 4,8 مليارات ليرة بنمو حوالي 12% عن عام 2015 ،أما الربح التشغيلي لشركات التأمين الخاصة في كافة فروع التأمين بلغت 2,4 مليار ليرة .‏

وأشار العش إلى أن الخطوات التي اتخذت بعد الاجتماع النوعي الذي عقده رئيس الوزراء المهندس عماد خميس مع إدارة هيئة الإشراف على التأمين كانت ايجابية وعملية لإصلاح قطاع التأمين تمثلت بتعديل هيكلية مجلس إدارة الاتحاد السوري لشركات التأمين وإعادة النظر في توزيع حصص التأمين الإلزامي بين المؤسسة والشركات الخاصة وزيادة إيرادات سوق التأمين بقيمة 10 مليارات ليرة سورية إضافة إلى تعديل بوليصة التأمين الصحي من خلال التغطيات والأقساط وإعادة النظر بآلية العمل للوصول لتجاوز العقبات التي كانت تواجهه سابقا والعمل على إصدار قانون تأمين متكامل ومرن يلبي حاجات السوق خاصة في المرحلة القادمة بالتوازي مع إعادة الإعمار .‏

الثورة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل