بلومبرغ :حتى السعوديين يلجأون لروسيا.. فهل تبخرت أحلام الإطاحة بالرئيس الأسد؟

نشرت وكالة «بلومبرج» الامريكية مقال بعنوان حتى السعوديين يلجأون لـ روسيا.. فهل تبخرت أحلام الإطاحة بالرئيس الأسد؟ وبحسب الوكالة انه قد تكون المملكة السعودية آخر دولة تتخلى عن مطلب تغيير النظام في سورية، وتنضم إلى الحملة الروسية الناجحة لدعم الرئيس بشار الأسد.

مبينة كيف ان هناك دلائل على أن الدول، التي كانت على خلاف طويل حول سورية، تتعاون الآن بشأن التوصل إلى تسوية للالتقاء مع الدولة السورية في الوقت الحاضر..

وفقًا لتقرير الوكالة الأمريكية «من شأن التحول السعودي أن يشكل ضربة جديدة لجماعات المعارضة السورية، التي كانت شاهدة على استعادة الرئيس بشار الأسد السيطرة على جزء كبير من البلاد خلال العامين الماضيين بدعم من القوة الجوية الروسية.

وآشار التقرير إلى أن الحقائق العسكرية على الأرض تصب في مصلحة الرئيس بشار الأسد والروس بشكل متزايد، لاسيما بعد بكسر الحصار الذي فرضه تنظيم داعش على مدينة دير الزور الاستراتيجية الشرقية، كما تم تقييد الفصائل الأخرى التي تقاتل الجيش الحكومي في جيوب أصغر.

وقد تحسنت العلاقات بين السعودية وروسيا على جبهات أخرى أيضًا. كالنفط، كما أن أحد الدوافع للتقارب مع روسيا هو الرغبة السعودية في مواجهة صعود نفوذ إيران – تعتبر روسيا إيران حليفًا استراتيجيًا في الشرق الأوسط، في حين أن السعوديين يعدونها عدوًا مميتًا.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل