بعد صده لهجوم الارهابيين.. الجيش السوري يستعيد مواقعه بريف حماة

أعادت وحدات الجيش السوري تمركزها في كامل النقاط التي تسللت إليها أول أمس إرهابيو تنظيم جبهة النصرة والحزب التركستاني والتنظيمات المنضوية تحت زعامتها في ريف حماة الشمالي بعد هجومهم من عدة محاور بأعداد كبيرة من الإرهابيين وعشرات الآليات والدبابات.

وأكد اللواء رئيس اللجنة الأمنية في حماة أن وحدات من الجيش السوري “سطرت ملحمة عسكرية يشهد لها التاريخ في الدفاع والتصدي عن أرض الوطن في بلدة الطليسية التي كانت أحد أهداف الهجمة الإرهابية على ريف حماة الشمالي والشمالي الشرقي والتي بداها الإرهابيون فجر يوم الثلاثاء الماضي”.

وبين اللواء أن المجموعات الإرهابية “نفذت هجومها من ثلاثة محاور ولكن قوات الجيش كانت لهم بالمرصاد وصدت الهجوم من محورين هما محور أبو سمرة حيث تم تدمير دبابتين وعربتين وأسر دبابة وإيقاع قتلى في صفوف الإرهابيين المهاجمين ومحور الضهرة العالية الذي شهد تدمير 3 دبابات للإرهابيين و3 عربات والاستيلاء على عربتين وإيقاع العديد من القتلى في صفوفهم”.

ولفت اللواء قائد اللجنة الأمنية إلى أن الهجوم الذي شنه الإرهابيون على محور قرية القاهرة شهد أعنف المعارك حيث قامت وحدات الجيش بإعادة تموضعها في عدة مواقع “لإدخال الإرهابيين المهاجمين في جيب ناري وهو ما ساعد وحدات الجيش على تدمير كامل القوة المهاجمة للإرهابيين والتي ضمت عدة دبابات وعربات وآليات مختلفة وإيقاع عشرات القتلى من الإرهابيين قبل أن تنجح وحدات الجيش بإعادة بسط السيطرة على كامل الجيب”.

وأشار اللواء إلى أن وحدات الجيش “تصدت اليوم لثلاث محاولات من قبل التنظيمات الإرهابية لخرق دفاعات الجيش السوري في المنطقة وكبدتها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل