بريطانيا “تطيّر التماسيح” .. والسخرية الروسية تلاحق وزير دفاعها

قالت وزارة الدفاع الروسية أنه مع إقتراب هزيمة داعش في سورية بفضل جهود القوات السورية بمساندة القوات الجوية الفضائية الروسية اكتشفنا فجأة أن وزير الدفاع البريطاني مايكل فيلون ساعد بقوة على تصفية الإرهابيين خلال السنوات الأخيرة.

– وفقا لما قال فيلون، منذ عام 2014م، ساهمت بريطانيا في عملية تقويض قدرات داعش عن طريق البحر أو الجو أو البر، وأن القوات المسلحة البريطانية ساهمت بـ “دور هائل” في مكافحة الإرهابيين.

– يثور التساؤل حول أين كانت هذه “القو ة” البريطانية في منتصف عام 2015م عندما كانت أجواء واسعة من سورية وثلث العراق تحت سيطرة داعش؟

– يقول وزير الدفاع البريطاني إنه منذ 2014م نفذت القوات الجوية الملكية البريطانية نحو 1500 غارة في المجموعة على تنظيم داعش في سورية والعراق وبينما نفذت القوات الجوية الفضائية الروسية أكثر من 99000 غارة دقيقة على أهداف الإرهابيين المكتشفة عن طريقة قنوات الإستطلاع. وأدى ذلك الى التحول الاستراتيجي في مكافحة داعش.

– لذلك من الممكن وصف الإسهام البريطاني في مكافحة الإرهاب (الفعّال) ليس بسبب جهودها الواسعة بل بتعطلها عن العمل.

وكان أعلن وزير الدفاع البريطاني مايكل فيلون في مقابلته إلى مجلة “UK Defense Journal” أن “بريطانية ساهمت بفاعلية في عملية تقويض قدرات داعش منذ عام 2014م وتمكنت من إجبارها على الانسحاب من أبواب بغداد ودفعها إلى حافة الإنهزام بالرقة.. وأضاف أنه عن طريق البحر أو الجو أو البر لعب عناصر القوات المسلحة البريطانية دورا هائلا في مكافحة الإرهابيين وتدريب بدائلها، من عام 2014م نفذت القوات الجوية الملكية البريطانية نحو 1500 غارة على تنظيم داعش واستهدفت مواقع رشاشات ثقيلة وسيارات مفخخة وطواقم مدافع هاون وقناصين ومستودعات الأسلحة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل