انفصال جديد بين رويدا عطية وخطيبها؟!

أثار الفنّان اسماعيل مناسترلي الجدل بتغيير حالته على حسابه الخاص على “فيسبوك” إلى “انتهاء علاقة” مرفقاً إياها بكلمة: “لا تعليق”، فيما انهالت التّعليقات التي تتساءل إن كان يقصد علاقة الخطوبة التي تربطه بالفنانة السورية رويدا عطية.
من جهتها لم تقم رويدا بالتعليق على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي على الموضوع ولم تتحدث عنه إطلاقاً. وإذا كان اسماعيل يقصد ذلك فيعدّ هذا الانفصال هو الثاني بين اسماعيل ورويدا حيث أنّ الأول وقع قبل أشهر ولكن سرعان ما عاد الخطيبان لبعضهما البعض بعد أيامٍ قليلة من فسخ الخطوبة.
وكان الخطيبان قد تبادلا الغزل قبل أيام وفتراتٍ قصيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ليكون خبر الانفصال إذا ما وقع مفاجأةً لجمهورهما.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل