الجيش السوري ضد مسلحي فيلق الرحمن في عين ترما ..إليكم التفاصيل !؟

قام الجيش السوري اليوم في ريف دمشق وتحديدا على جبهة عين ترما – جوبر بعمليات عسكرية مميزة جدا .. وفي التفاصيل التي أفادنا بها مراسلوا العربي اليوم :

بدأ مشاة كتيبة الإستطلاع عمليات التدشيم في الكتل البنائية الجديدة -نص حارة- بعد إشتباكات كانت الأعنف مع ارهابيي “فيلق الرحمن” في الجهة الشرقية لمبنى البريد في عين ترما شرق العاصمة دمشق .

وقام مشاة كتيبة الإستطلاع في الجيش السوري بعملية نوعية حيث دخلت نفق حرملة الإستراتيجي والذي يشكل نقطة الفصل في عزل جوبر عن عين ترما ، بعد إشتباكات دامت لساعات وسط استهدافات مركزة لسلاح المدفعية أدت لمقتل عدد من المسلحين ، في حين كان يسمع بين الحين والآخر أصوات صواريخ “الجولان ” المتساقطة على ماتبقى من مُسلحي “اللواء ٩٠ جنوبي التابع لفيلق الرحمن ” على كامل محاور الاشتباك في عين ترما وجوبر .

وقد نفذت قوات الجيش كمينا محكما نفذه عبر تفخيخ نفق معاكس امتد تحت عقدة أنفاق للمسلحين كانوا يتنقلون من خلالها بين نقاطهم شرق المتحلق إلى عمق عين ترما .

وبحسب المراسل الحربي وسيم عيسى فقد تم التنفيذ بعد استدراج أكبر عدد من المسلحين من خلال اشتباك وهمي أوقعهم في الفخ وأدى إلى مقتل عدد كبير منهم ودفنهم أحياء وقد قام المسلحون بمحاولات يائسة عبر اشتباكات متفرقة لإنقاذ من علق بين الركام منهم ..

الصور للكمين المُحكم الذي نفذه الجيش اليوم ضد مجموعة مسلحة كانت تحضر للهجوم على نقاط الجيش المتمركزة هناك .
وقد أدت هذه العملية إلى مقتل مجموعة مسلحة بعد أن استُدرجت إلى اشتباك وهمي ، وبعد العملية جرت اشتباكات عنيفة حاول المسلحون سحب قتلاهم الذين دفنوا أحياء .

ويذكر أنه على مدار الأربع الساعات الماضية ، قام مقاتلي القوى الأمنية والدفاع الوطني باستهداف مقرات ونقاط مسلحي ” داعش” بصواريخ محلية الصنع وقذائف الهاون بشكل مكثف ، حيث تشير المعلومات الإستخباراتية إلى إستهداف اجتماع لقيادات “داعش” من الصف الثاني في محيط جامع حمزة في عمق حي التضامن جنوب العاصمة .

خاص العربي اليوم

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل