الجيش الحر يضع شروطه لفتح طريق حمص حماة

أعلن رئيس وفد المعارضة المسلحة في جولة “أستانا 5” الماضية، رئيس أركان “الجيش السوري الحر”، العميد أحمد بري، أن فتح طريق حمص – حماة الاستراتيجي، المغلق منذ سنوات، يتم فقط بشروط، على رأسها “إخراج المعتقلين” بشكل كامل من السجون.

وقال بري في حوار صحفي، اليوم الخميس، ردا على سؤال حول المعلومات عن الاتفاق مع الجانب الروسي على فتح طريق حمص — حماة ” لا، لا، المعارضة ردت وأصدرت بيانا، وحددت الشروط، لا يتم فتح الطريق إلا بشروط، وأهم الشرط إخراج المعتقلين بالكامل من السجون”.

وأضاف بري، أن هذه الأمر “سيبحث في أستانا”.

هذا وكان رئيس هيئة العمليات التابعة لهيئة الأركان العامة الروسية، الفريق أول سيرغي رودسكوي، قد أعلن، يوم أمس الأربعاء، أن القوات الروسية في سوريا توصلت لاتفاق مع المعارضة السورية يسمح بفتح الطريق الاستراتيجي حمص-حماة. هذا وتعقد الجولة السادسة من محادثات أستانا الدولية حول سوريا في 14-15 أيلول/ سبتمبر الحالي، كما من المزمع عقد اجتماع مجموعة العمل بشأن سوريا في 13 سبتمبر الحالي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل