التحالف الدولي: قتلنا المئات من متسللي داعش إلى سوريا .. وهذا ماسنفعله بالبغدادي !؟

قال قائد قوات التحالف الدولي الجنرال ستيفن تاونسند الخميس إن ما بين 1000 و1200 من عناصر داعش قتلوا في معركة تحرير تلعفر.

وأضاف تاونسند في مؤتمر صحافي مع مراسلي البنتاغون عبر الدائرة التلفزيونية المباشرة من مقره في بغداد أن 700 من عناصر داعش قتلوا في محيط تلعفر، فيما قتلت قوات البيشمركة الكردية 130 منهم عندما حاولوا الفرار باتجاه الحدود السورية.

وأوضح المسؤول العسكري أن أكثر من 100 ألف كيلومتر مربع من الأراضي جرى تحريرها من قبضة التنظيم بفضل قوى حليفة على الأرض بدءا بالقوات الوطنية العراقية وصولا إلى شركاء سوريين.

وأكد أن التحالف يركز على هزيمة داعش عسكريا في العراق وسورية،مشيرا إلى أن سبب صعود التنظيم في العراق يعود إلى شعور الناس المهمشين ومعظمهم من السنة بأن حكومة بغداد لا تمثل مصالحهم. وقال “على حكومة بغداد أن تحتضن كل العراقيين”.

وتحدث تاونسند في معرض رده عن سؤال أحد الصحافيين عن رغبة حكومة بغداد في وجود عسكري أميركي طويل الأمد في العراق. وأعرب عن أمله في أن يتم ذلك،مضيفا “لا أريد أن يتم تكرار الانسحاب مثل ما حدث في عام 2011”.

وتطرق المسؤول الذي يغادر منصبه الأسبوع القادم، إلى مطاردة زعيم داعش أبو بكر البغدادي مستمرة، وقال “إذا وجدناه سنحاول قتله أولا بدل المرور بمتاعب محاولة أسره”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل