إنزال أمريكي لدعم قوات “سوريا الديمقراطية” في دير الزور

تقدمت ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية”، بموازاة طريق “دير الزور -الصور” في محاولة لحصار تنظيم “الدولة الإسلامية” في “مركدة” عبر الوصول إلى الحدود مع العراق، فيما نفذت القوات الأمريكية عملية إنزال جوي ضد التنظيم بحقل “الطابية” الغازي على مقربة من جبهات التنظيم مع الجيش السوري على ضفة الفرات الشرقية.

وذكرت مصادر مقربة من ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية” أن الميليشيا المدعومة أمريكياً تقدمت بضعة كيلومترات باتجاه مدينة “الصور” على نهر الخابور انطلاقاً من المدينة الصناعية الواقعة شمالي دير الزور سيطرت فيها على مجموعة من المزارع هناك، مشيرة إلى أن هذا التقدم يأتي ضمن خطة جديدة لتطويق بلدة “مركدة” آخر معاقل تنظيم “الدولة الإسلامية” جنوب الحسكة من خلال عبور نهر الخابور والوصول للحدود العراقية.

وقالت المصادر إن عملية أنزال جوي نفذتها القوات الأميركية استهدف حقل “كونيكو” للغاز شمال بلدة “خشام” انتهت بالسيطرة عليه بعد تقدم عناصر “سوريا الديمقراطية” باتجاه الحقل القريب من الجبهات بين الجيش السوري ومسلحي التتنظيم.

وفي الأثناء، يواصل السكان النزوح إلى الشمال من قراهم في المناطق التي تقترب منها المعارك مع التنظيم، وخاصة قرى “طابية جزيرة” و”خشام” و”مراط” القريبة من الجبهتين.
وأعلنت قوات الجيش السوري سيطرتها على بلدات “الطريف” و”البويطية” و”التبني” و”المسراب” و”عنبة” و”جبل الطريف” و”جبل السليم” على الضفة اليمنى لنهر الفرات، وبهذا يكون تنظيم “الدولة” خسر معظم مناطقه في “الشامية” غرب دير الزور.

كما تدور مواجهات بين الجيش السوري وعناصر التنظيم في بلدتي “مراط” و”مظلوم” بإسناد جوي من المقالات الروسية، وفق المصادر.
يشار إلى تقدم ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية” باتجاه نهر الفرات من الشمال ضمن حملة “عاصفة الجزيرة” خلال الأيام العشرة الأخيرة بالتزامن مع وصول قوات الجيش السوري بدعم من حلفائه الروس والإيرانيين إلى مدينة دير الزور من الجنوب جعل مناطق الريف الغربي بشقيها (شامية وجزيرة) تقع تحت حصار شبه تام.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل