أوقات تزداد فيها رغبة المرأة لممارسة الجنس

تمر المرأة بفترات لا تفضل فيها ممارسة العلاقة الحميمية، وتكون غير جاهزة نفسيا لهذه العلاقة، الشيء الذي يضع الرجل في حيرة من أمره ويعتقد أن زوجته لم تعد تحبه.
في هذا السياق، كشف استشاريو العلاقات الأسرية، أن المرأة لها أوقات تزداد فيها رغبتها لممارسة العلاقات الحميمية، وعلى الرجل أن يعرف هذه الأوقات ليتقرب من زوجته، والعكس صحيح.
في هذا الموضوع، إليك 4 أوقات تكون فيها المرأة في قمة رغبتها لممارسة العلاقة الحميمية، وتستمتع بها لآخر دقيقة:
-في فصل الصيف: تمد الشمس المرأة بفيتامين (د)، الذي يعمل على تحسين مستوى التبويض، وبالتالي زيادة فرصة الحمل، ما يزيد رغبة المرأة بممارسة العلاقة الحميمة.
-بعد اليوم السابع من الدورة الشهريّة: في هذه الفنرة بالذات تكون هرمونات المراة متوازنة، لهذا تشعر بارتياح كبير وتزداد رغبتها الجنسية، حيث تبلغ ثقتها بنفسها الذروة، وتشعر بأنوثتها الزائدة.
-في سن العشرين: يكون مستوى هرمون الإستروجين في أعلى مستوياته، ما يزيد رغبة المرأة بممارسة العلاقة الحميمة، كما تكون الإباضة في أفضل أوقاتها، ما يعني فرصة أكبر للحمل والإنجاب.
-في سن الأربعين: يزداد إنتاج هرمون التيستوستيرون في سن الأربعين بالنسبة للمرأة، ما يزيد من شعور المرأة بالرغبة الجنسية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل