أكبر عملية إجلاء في تاريخ أمريكا بسبب الاعصار إرما

أعلنت السلطات الأمريكية، اليوم السبت 9 سبتمبر/أيلول، عن إجرائها أكبر عملية إجلاء في تاريخ الولايات المتحدة، بسبب التهديدات الناجمة عن إعصار “إرما”.
وقالت السلطات الأمريكية في تصريحات، نشرتها وكالة “فرانس برس” إنها أمرت بإجلاء نحو 5.6 مليون شخص من قاطني ولاية “فلوريدا” الأمريكية.
وكان المركز الوطني الأمريكي للأعاصير قد أعلن أن إعصار “إرما” عزز شدته وتحول إلى إعصار من الفئة الخامسة ويحتمل أن يصل إلى فلوريدا، بعدما تصل سرعته إلى 160 ميلا في الساعة (257.5 كم / ساعة).

ويعتبر إعصار “إيرما” واحد من أقوى الأعاصير في المحيط الأطلسي منذ قرابة قرن، ويتوقع أن يكون ثاني إعصار عنيف يجتاح الولايات المتحدة في أسبوعين بعد الإعصار المدمر “هارفي”، والذي أسفر عن دمار شديد وسقوط ضحايا.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب قد قال، في بيان مصور:

“هذه العاصفة لها بالقطع قدرات تدميرية تاريخية. أطلب من الجميع في مسار العاصفة توخي الحذر، ومراعاة كل توصيات المسؤولين الحكوميين وجهات إنفاذ القانون”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل