أرقام صادمة.. 500 طفل فرنسي في مناطق داعش في سوريا والعراق

قال مسؤول بمكتب الرئيس الفرنسي إن نحو 700 مواطن ثلثهم نساء ونحو 500 طفل موجودون في مناطق خاضعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق مما يزيد من احتمالات وجود تحديات قانونية في كيفية التعامل معهم.

وقال المسؤول الذي لم تسمه “رويترز” إن نصف الأطفال ولدوا في البلدين وإن ألفي مواطن فرنسي ومقيم ذهبوا إلى سوريا والعراق ولقي 200 إلى 300 منهم حتفهم.

وتعاني فرنسا، شأنها شأن دول أوروبية أخرى، من كيفية التعامل مع العائدين من سوريا والعراق.

وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولوم في شهر آب أغسطس إن 271 متشددا عادوا للبلاد ويخضعون للتحقيق.

وتحتجز السلطات العراقية نحو 1400 من زوجات وأبناء مقاتلين يشتبه بانتمائهم لتنظيم “الدولة” في مخيم بعدما طردت القوات العراقية التنظيم من آخر معاقله الرئيسية في العراق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل