5 أسباب تجعل الإثارة مضمونة بديربي الدرع الإنجليزي

5 أسباب تجعل الإثارة مضمونة بديربي الدرع الإنجليزي

مواجهة مثيرة تنتظر الجماهير بافتتاح الموسم الإنجليزي

يقصّ تشيلسي وآرسنال شريط الموسم الجديد بإنجلترا من خلال لقاء من المنتظر أن يحمل معه الكثير من الإثارة خاصة بعد أن حرم المدفعجية جيرانهم من تحقيق الثنائية المحلية الموسم الماضي وما بين الحسابات الكثيرة توجد الكثير من الأسباب التي تجعل متعة هذا اللقاء مضمونة بالنسبة للجماهير.

موسم جديد وصفحة جديدة:

شكك الكثيرون بأحقية تشيلسي بلقب الدوري الموسم الماضي نتيجة تفرغه للشأن المحلي وبالتالي سيكون على البلوز تثبيت قدرتهم هذا الموسم وهذه المعطيات دفعت كونتي للقول أنه بانتظار الموسم الأصعب بمسيرته التدريبية وبالتالي لا توجد طريقة أفضل لبداية الموسم من رد ثأر نهائي الكأس والتتويج باللقب الأول بالموسم الجديد.

على الطرف الآخر لم يكُن لقب الكأس كافياً لمحي خيبة موسم آرسنال الذي لم يتمكن من التأهل لدوري الأبطال وبالتالي يحتاج الفريق لتسجيل بداية قوية والفوز بديربي الدرع كي يعلن بشكل حقيقي عن طموحاته هذا الموسم.

الثبات والتغيير:

يطمح كونتي لإثبات قدرات فريقه بدون كوستا وهازارد بعد تخليه عن الأول وتعرض الثاني للإصابة ويعول بالدرجة الأولى على المنضمين الجدد وبالتحديد موراتا الذي قد يتحمل الكثير من الضغط لتعويض هداف الفريق الموسم الماضي، أما على الطرف الآخر يريد فينغر تهدئة غرف الملابس ومكاتب المفاوضات بلقب فمصير أليكسيس لم يُحسم حتى الآن والتوصل لاتفاق لتمديد عقد أوزيل أيضاً لم يتم وبالتالي قد يساعد هذا اللقب معنوياً على ترتيب أمور الفريق وتوجيه إشارة للاعبين على قدرة المجموعة على خوض موسم كبير وهو ما قد يدفع النادي خطوة للأمام بعمليات التجديد للنجوم.

عدائية الديربي:

لم يحمل الموسم الماضي لقاءً مثيراً من حيث المعطيات بين ليستر ومانشستر يونايتد بما أن حامل لقب الدوري بذلك الوقت لم يكُن واحداً من فرق النخبة لكن هذا الموسم يبدو الأمر مختلف تماماً وتواجد الجارين قد يزيد من عدائية المباراة خاصة مع حالة التوتر التي بدأت بالظهور بين كونتي وفينغر الموسم الماضي جراء الحماس الزائد للمدرب الإيطالي.

ذكرى ودية قريبة:

قبل أقل من أسبوعين تواجه الفريقان بلقاء ودي بشرق آسيا ويومها فاز تشيلسي بثلاثية نظيفة في مباراة قدم فيها آرسنال أداءً ضعيفاً للغاية وبهذه المباراة سيبحث المدفعجية عن تأكيد أن ما حدث كان مجرد خسارة للقاء ودي ولا تأثير له على مستوى الفريق في حين يريد تشيلسي إثبات تفوقه أكثر.

مفاجآت تكتيكية منتظرة:

لن يكون من المستبعد أن تشهد تشكيلتي الفريقين على بعض المفاجآت فأداء باتشواي بالوديات قد يدفع المدرب للتفكير بالاعتماد عليه خاصة مع وجود تسريبات عن إمكانية الاعتماد على موراتا كجناح أيسر على غرار آخر وديتين لعبهما وسيمثل هذا الخيار مفاجأة كبيرة حيث سيدفع أغلى لاعب بتاريخ تشيلسي للتواجد خارج مركزه.

بالنسبة لآرسنال سيكون تكتيك الظهور الرسمي الأول مهماً ما بين اختيار فينغر الاعتماد على ذات تكتيك الموسم الماضي 3-4-3 أو العودة للشكل القديم 4-3-3 خاصة مع اكتمال جاهزية رامسي للمشاركة أما السؤال فسيرتبط أيضاً بإمكانية الاعتماد على جيرو الذي قدم فترة استعدادية مميزة رغم خسارته لمركزه على الورق لصالح لاكازيت.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل