التجاري ينوي العودة للإقراض.. وهذا ما حذر منه وزير المالية

التجاري ينوي العودة للإقراض.. وهذا ما حذر منه وزير المالية

An employee stamps stacks of Syrian pound notes at the Syrian central bank in Damascus April 23, 2013. Picture taken April 23, 2013. To match SYRIA-CURRENCY/ REUTERS/Khaled al-Hariri (SYRIA - Tags: POLITICS CONFLICT BUSINESS)

طالب وزير المالية الدكتور مأمون حمدان المصرف التجاري السوري بـ”عدم الوقوع في مشاكل تعثر القروض التي تعرضت لها معظم المصارف السورية” وذلك بالاعتماد على “تبسيط إجراءات الإقراض والتأكد من صحتها ودقتها”.

ويصل حجم القروض المتعثرة لدى المصارف السورية إلى /250/ مليار ليرة سورية أي ما يعادل خمسة مليارات دولار وقت إقراضها.

وجاء كلام حمدان خلال ترؤسه اجتماع مجلس إدارة المصرف التجاري السوري لمناقشة موازنته المالية والاستثمارية للعام القادم مشيرا إلى قيام المصرف قبل البدء عمليات الإقراض بعملية تمويل ضخمة تتمثل بتمويل مشروع تنظيم منطقة خلف الرازي بدمشق بمليارات الليرات السورية.

وعلى الرغم من الرقم الضخم للقروض المتعثرة إلا أن مدير عام التجاري السوري فراس سلمان أكد مجددا جاهزية المصرف التامة لبدء عمليات الإقراض معلناً عن توفر السيولة اللازمة لذلك.

وكان رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس ترأس في حزيران الماضي اجتماعا في مبنى وزارة المالية لمتابعة ملف القروض المتعثرة وخلص إلى “تشكيل بعثة تفتيشية مركزية لمحاسبة المقصرين في تحصيل القروض في المصارف العامة والنظر في هذه القضايا جزائيا وتحديد أي خلل يكتنف موضوع تحصيل هذه القروض”.
صاحبة الجلالة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل