وهم تبخر أموال نيمار من خزينة برشلونة .. يتبدد

المقابل المادي لرحيل البرازيلي نيمار لم يكن 222 مليون يورو وحسب .. هناك تفاصيل تبدو غائبة عن الحسبان .. تعرف عليها.

يظل من ينتظر انفاق برشلونة لأموال نيمار يحسب كم تبقى كي يعود البلوغرانا إلى ضائقته المالية ولكن الحقيقية أن المقابل المادي للنجم البرازيلي لم يكن 222 مليون يورو وحسب.

الحقيقة أن رحيل نيمار مقابل 222 مليون يورو فتح الطريق أمام برشلونة لدعم الصفوف حتى وإن كانت بعض الانتقادات قد تعرضت لها الإدارة من خلال الاسماء التي جاءت إلى الفريق.

برشلونة أنفق 30.5 مليون يورو إضافة إلى 5 متغيرات من أجل ضم نيلسون سيميدو من بنفيكا بينما دفع 12 مليون يورو لضم ديلوفيو و 40 مليون يورو من أجل باولينيو ثم 105 ملايين يورو ثابتة لضم عثمان ديمبلي من بروسيا دورتموند الألماني.

إذا جرى جمع مثل هذه الأموال فإن برشلونة 183.5 مليون يورو مبالغ ثابتة إذا أموال نيمار حتى الآن لم تنتهي وإذا أضفنا وجود 60 مليون يورو من ميزانية التعاقدات جرى رصدها قبل واقعة نيمار فإن الأمر سيختلف تماما.

ومع توفير برشلونة لراتب 24 مليون يورو على الأقل كان سيجري دفعها لنيمار فستدخل هذه الأموال إلى حصيلة التعاقدات مضافا إليها 26 مليون يورو لم يدفعها برشلونة لوالد نيمار لعدم الالتزام بالتعاقد وعليها نزاع قضائي.

ما يهم في الأمر أن عقد شركة نايك دخل حيز التنفيذ ويمكن لبرشلونة جني 100 مليون يورو إضافة إلى حق استغلال معارض النادي وتبلغ القيمة 50 مليون يورو أخرى ويضاف إلى ذلك أيضا حصة النادي من عقد رعاية راكوتين والتي تبلغ 60 مليون يورو بالإضافة إلى المتغيرات فكل هذه اموال ساخنة تدخل إلى النادي مباشرة.

أما حصيلة بيع اللاعبين فإن برشلونة باع كريستيان تيو مقابل 4 ملايين يورو إضافة إلى 3 ملايين أخرى دفعها موناكو لإنهاء عقد جوردي مبولا وبالتالي فإن النادي لديه حتى الآن سبعة ملايين أخرى .. ويمكن إضافة أموال جديدة من وراء بيع لاعبين مثل أندري غوميز وأردا توران ورافينيا وهم على قائمة اللاعبين المرشحين للمبيعات.

وللعلم تفطن برشلونة إلى أهمية استعادة دينيس سواريز إلى الفريق مرة أخرى حيث دفع 3.25 مليون يورو من أجل ضمه من فياريال واللاعب يمكن أن يجري بيعه مقابل 30 مليون يورو أي 10 اضعاف سعره وإن كانت بعض الأصوات تميل إلى الإبقاء عليه على أمل تطوره مع مرور الوقت.

وتبدو حاجة برشلونة إلى لاعب وسط بنفس قدرات القائد السابق للفريق تشافي هيرنانديز وهو مطلب يبدو بعيد المنال كذلك فإن الفريق بحاجة أيضا للاعب قوي يجعل المنافسة مع سيرجيو بوسكيتس نارية على مركز لاعب الوسط المدافع وليته يكون من أصحاب البنية الأفريقية القوية وصغير السن .. هذه الصفات كانت متوفرة في نغولو كانتي ولكن رغبة اللاعب في اللعب اساسيا في ناد كبير دفعته للذهاب إلى تشيلسي.

وهناك اتجاهات لاستغلال كارليس إلينا أحد المواهب الهامة في الفريق وسيرجي بالنسيا واللاعب كوروكلا وهذه الاسماء يمكن لإرنستو فالفيردي منحها الفرصة اللازمة وتشجيعها من أجل ترك الفريق ب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل