هل سنشهد عودة للعلاقات الاردنية السورية قريبا ؟

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني، اليوم الأحد، إن في فتح المعبرين بين سوريا والأردن مصلحة مشتركة للبلدين.

وأضاف المومني، في مؤتمر صحفي عقد مساء الأحد في دار رئاسة الوزراء، أن السلطات الأردنية تريد أن نكون متأكدة من أن الأمور الأمنية تسير بالاتجاه الصحيح في سوريا، ليس فقط عند المعبر وإنما أيضا الطريق الدولي ما بعد المعبر.

وشدد الوزير الأردني على أن وجود أي ميليشيات طائفية على حدود المملكة أمر مرفوض وغير مقبول على الإطلاق، مؤكدا أن عمّان ستتخد الإجراءات الضرورية للتأكد من أمن واستقرار الحدود.
وحول التقارير التي تتحدث عن سيطرة القوات السورية على الحدود الجنوبية، قال المومني إن من المبكر الحكم على هذه التقارير، مشيراً إلى عدم ورود أي معلومات ميدانية، وكشف عن اجتماع سيعقد، الاثنين، لبحث الموضوع.

تجدر الإشارة إلى وجود مركزين حدوديين بين الأردن وسوريا: مركز جابر من الجانب الأردني ومركز نصيب الحدودي من الجانب السوري، ومركز الرمثا الأردني والذي يطلق عليه مركز درعا الحدودي من الجانب السوري.

المصدر: صحيفة “الغد” الأردنية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل