هذا ما يؤثر في جودة الانترنت في سورية

قصي المحمد

كشف مدير فرع ريف دمشق للشركة السورية للاتصالات جمال القالش أن عدد خطوط الاتصال الخارجة عن الخدمة حالياً 250 ألف رقم من إجمالي الخطوط المسجّلة في المحافظة والتي تقارب المليون خط موزعة على 106 مراكز، مبيناً أن أكبرها مركز هاتف مدينة جرمانا الذي سجّل فيه 55 ألف مشترك حالياً، كاشفاً عن خروج 15 مركزاً عن الخدمة حالياً بسبب الأعمال الإرهابية.
وفي تصريح لـ«الوطن» بيّن القالش أن المخطط كان 9 آلاف خط وأكثر من 11 ألف بوابة انترنت حزم عريضة لوضعها في الخدمة لمراكز ريف دمشق، موضحاً أنه تم تجاوز نسبة التنفيذ بالنسبة لتركيب البوابات 130 بالمئة تقريباً ليتم تركيب 15207 بوابات بمعظم مراكز الريف و15800 خط هاتفي، علماً أن العدد المنفذ تجاوز المخطط له بنسبة 145 بالمئة تقريباً.
موضّحاً أنه بحسب التوزيع العالمي اليوم لتركيب البوابات تجاوزت المحافظة المعدل المحدد عالمياً ما بين 20-25 بالمئة لما لها من أهمية كبيرة في رفد خزينة الدولة، وخاصّة أن المواطنين متعطّشون للاتصالات والانترنت، مبيناً أن 90 بالمئة من المشتركين القدامى يقومون بتسديد الذمم المالية المترتبة عليهم، مؤكداً تقديم كل التسهيلات للمشتركين لإعادة تفعيل خطوطهم المتوقفة.
وبيّن أن استخدام وحدات «الأونو» ترك زيادة في السعة حيث تم تركيب 6 وحدات في منطقة دير مقرن لتغذي 6000 خط هاتف، ما ترك متسعاً في تركيب البوابات». بالإضافة إلى تشغيل 6 وحدات نفاذ في بلدة «دير مقرن» لكل وحدة سعة 992 رقماً هاتفياً، وثلاث وحدات في قرية «أشرفية الوادي» بسعة 896 رقماً لتأمين الخدمة الهاتفية للمشتركين المستفيدين مسبقاً من مركز عين الفيجة الخارج عن الخدمة حالياً.
وفي هذا السياق أكد مدير مسؤول في الاتصالات لـ«الوطن» أن الشركة السورية للاتصالات بالتعاون مع إحدى الشركات العاملة تعمل على تركيب ألواح الطاقة الشمسية لتغذية بطاريات وحدات «الاونو» التي قد تخرج عن الخدمة بسبب تعرضها لانقطاع التيار الكهربائي رغم تكلفتها الكبيرة.
أمّا بالنسبة لخدمة «فايبرنت» أشار القالش على أن تجربة الاتصال عبر الألياف الضوئية تصل سرعتها إلى 100 ميغا بت/ثا، مبيناً نه سيتم العمل خلال الفترة القادمة على تقييمها ومؤكّداً أنه تم إنجاز الأعمال الخاصة بالخدمة في عدّة محاور من الريف، قرى الأسد وعدرا الصناعية، محور الكسوة – دير علي – جب الصفا، محور الكسوة- خيارة دنون، محور صحنايا- اوتستراد درعا، مشيراً إلى البدء بتجهيز المسار الضوئي لمحور (جديدة عرطوز- المعضمية- النصر).
وعن العقود التي وقّعتها دائرة التنفيذ لفرع الريف كانت 18 عقداَ، بلغت نسبة التنفيذ 100 بالمئة لتسعة عقود منها، وخمسة أخرى متوسط نسبة التنفيذ فيها 60 بالمئة تقريباً.
وأكّد على مراعاة موضوع التجهيزات التقنية التي تستخدمها الشركة السورية للاتصالات في مراكزها التي يتم إعادة تأهيلها وتطويرها ما سينعكس على جودة الانترنت، أحياناً، وخاصّة استخدامها لوحدات «الاونو» للمناطق البعيدة يوفّر خدمة مميزة وسرعات كاملة لأنه غالباً المسافات البعيدة تسبب فقدان الإشارة من الكوابل النحاسية.
الوطن

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل