هذا ماقاله ماكرون حول “رحيل” الرئيس الأسد

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه من غير المقبول أن تبقى التسوية السورية رهن رحيل الرئيس بشار الأسد عن السلطة، والمطالبة برحيل هذا الزعيم أو ذاك عن منصبه في بلد أو آخر.

وفي مؤتمر صحفي عقده في ختام قمة الـ”20″ في هامبورغ اليوم، قال ماكرون: “من غير المقبول المطالبة بتغيير هذا الزعيم أو ذاك، حيث أننا فعلنا ذلك في العراق وليبيا، لنستفيق بعد خمس أو عشر سنوات على ظروف أسوأ من ذي قبل”، أي من تلك التي كانت سائدة في ظل هذا الزعيم أو ذاك.

وأضاف: “لم يعد من المقبول جعل رحيل الأسد عن السلطة شرطا مسبقا للتسوية، إلا أن ذلك لا يعني أن فرنسا قد صارت حليفا للزعيم السوري”.

تجدر الإشارة إلى أنه سبق للرئيس الفرنسي وفاجأ الجميع مؤخرا، حينما أكد في حديث للصحفيين أنه “لا يرى خلفا شرعيا لبشار الأسد”، وأن “الأسد ليس عدوا لفرنسا، وإنما للشعب السوري”، وذلك بعدما كانت باريس لفترة طويلة في مقدمة المطالبين برحيل الأسد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل