من غيرتها …قطعت عضوه …

قُطع عضو الرضيع داوودا بوهاري (شهران) بالسكين من قبل زوجة والده، بسبب غيرتها من أمه، وفق موقع “ذا صن” البريطاني.

وفي التفاصيل، اعترفت الزوجة (17 عاماً) بأنها “أخذت الرضيع من غرفة والدته خلال نومها إلى الحمام ثم قطعت عضوه بالسكين، وذلك انتقاماً وردّاً على الإهانات المتكررة التي كانت تتلقاها منها”.

أمّا الزوج، فأكد أنّه “لم يسمع زوجتيه تتشاجران أو حتى تتعاركان”، مشدداً على أنه لم يفرّق بينهما يوماً.

توفي الرضيع، الذي كان من المفترض أن يُنقل من نيجيريا إلى بريطانيا لإجراء جراحة زرع عضو ذكري، في مسقط رأسه بعد الحادثة المأساوية.

ووفق جمعية حقوق الأطفال، فقد توفي بسبب إصابته بمرض الملاريا على الرغم من إعطائه الأدوية اللازمة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل