مصادر: ادلب الى التهدئة قريبا

رجح عضو الأمانة العامة لتيار “الغد السوري”، قاسم الخطيب، أن تكون إدلب هي المحطة التالية للتهدئة بعد اتفاق وقف إطلاق النار في ريف حمص الشمالي.

وقال الخطيب في تصريحات صحفية: “أتصور أن الخطوة المقبلة ستكون التوصل لتهدئة في إدلب، وسنحاول قدر طاقتنا وبالتعاون مع الجهود المصرية والروسية أن تكون إدلب هي المحطة التالية لاتفاق التهدئة في ريف حمص الشمالي”.

وأضاف الخطيب أنه من المتوقع أن يزور رئيس تيار الغد السوري، أحمد الجربا، موسكو قريبا، موضحا أنه لم يجري تحديد موعد للزيارة بعد، قائلا “لكن أتوقع أن تجري قريبا، فأغلب مفاتيح القضية السورية في موسكو”.

وشدد الخطيب على أن “دخول مصر وروسيا على خط الحل ضروري لإبعاد الأجواء الطائفية عن الملف السوري وفرض البعد العربي أيضا”، مؤكدا أن “مساعي تيار الغد السوري بالتعاون مع روسيا ومصر للتهدئة في سوريا ستمتد لكافة المناطق بعد أن نجحت في الغوطة الشرقية، وريف حمص الشمالي، وهو ما سيسهم في خلق مناخ مواتٍ للحل السياسي”.

وكان الناطق الرسمي باسم “تيار الغد السوري”، منذر أقبيق، قد قال في تصريح صحفي في 22 حزيران/ يونيو الماضي، أن تيار الغد يعمل “على عقد مؤتمر آخر أيضا في القاهرة قبل نهاية هذه السنة” لبحث مسألة الدستور السوري المقبل، ليشمل هذا المؤتمر عدداً كبيراً من الخبراء والجهات المعنية”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل