محرز يشعل الصراع بين مانشستر يونايتد وتشيلسي!

بالتأكيد يستحق مكانه أكبر من ليستر..

مع تبقي يوم واحد تقريبًا على غلق سوق الانتقالات الصيفية الحالية، بدأت الأندية الإنكليزية في لملمة أوراقها والوقوف على مدى الانجازات التي حُققت خلال الميركاتو، حيث تستعد بعض الفرق من أجل إبرام صفقات في اللحظات الأخيرة.

وفي هذا الصدد نشرت وسائل إعلام إنكليزية تقارير تفيد باهتمام مدرب مانشستر يونايتد، جوزيه مورينيو، بالتعاقد مع الدولي الجزائري ولاعب فريق ليستر سيتي، رياض محرز..

الجناح الطائر أصبح أحد ألمع الأسماء في إنكلترا، عقب قيادته الموسم ما قبل الماضي لفريقه باقتدار وإحراز لقب البريميرليغ للمرة الأولى والوحيدة في تاريخ الثعالب، وما لبث أن توج بجائزة لاعب العام في الدوري الإنكليزي، وأفضل لاعب في أفريقيا، إضافة إلى جائزة أفضل لاعب مغاربي ولاعب العام في الجزائر.

ويهدف مورينيو إلى إكمال الترسانة الهجومية القاتلة لدى الشياطين الحُمر، عبر التعاقد مع محرز والذي اكتسب خبرات كبيرة في الدوري الإنكليزي، وعلى ما يبدو فإنه سيرحب بالصفقة على الرغم من عدم وجود ضمانات للعب كأساسي رفقة السبيشيال وان.

عقد محرز (26 عامًا) مع ليستر ينتهي صيف 2020، لكن اللاعب الجزائري أكد عبر بيان رسمي قبل أشهر أنه ينتوي الرحيل من صفوف الفريق، وخوض تجربة جديدة خاصة مع استحالة تكرار إنجاز دوري 2016 مجددًا.

ولا تبدو مهمة مانشستر يونايتد نحو اللاعب بالهينة، حيث أكدت بعض المصادر دخول تشيلسي في الصفقة بقوة، واستعداده لتقديم مبلغ مالي كبير من أجل إقناع مسئولي ليستر بالتخلي عن نجم الفريق الأول.

ويهدف مدرب الفريق اللندني أنطونيو كونتي، إلى ملء الفراغ الذي أحدثته إصابة إيدين هازارد عبر التعاقد مع محرز والذي سيشكل إضافة قوية للبلوز، خاصة مع عدم إمتلاك المدرب الإيطالي لجناح أعسر يمتلك مواصفات متميزة كمحرز.

ورغم الأداء الهزيل الذي قدمه نجم الخُضر الموسم المنصرم مقارنه بموسم التتويج، إلا أنه لايزال هدفًا للعديد من كبار أوروبا، وعلى رأسهم روما الإيطالي الذي تقدم بثلاث عروض لن تُقبل من الإدارة التايلندية للفريق الإنجليزي بسبب المطالب المادية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل