ماذا فعل السرب المصري في حرب تشرين التحريرية ؟ ( الجزء الثاني )

سرب البعث الخامس عشر
المكان : مطار المزة العسكري
اليوم الثالث للمعارك
أقلع الرف المصري بقيادة البطل الخلوق المميز فكري الجندي حاملاً قنابله لدك رتل اسرائيلي من الدبابات
لكن تم إلغاء المهمة بسبب كثافة الأهداف المعادية فوق الرتل , عاد تشكيل المقاتلات  و أعطي أمراً لتنفيذ مظلة جوية فوق منطقة دير صيدنايا
قائد الرف المصري رمى قنابله قبل الوصول بطريقة مؤمنة في العراء حتى لاتنفجر لأن القادم أعظم .
ماهي إلا ثواني وظهرت طائرات الفانتوم الإسرائيلية تحمل القنابل تتسلل من فوق بلدة حلبون اللبنانية , أبلغ مقر القيادة الذي اسمه مارد بوجوب إرسال مقاتلات الميغ 21 لكون الفانتوم متفوقة جداُ ولم يسمع إجابة ,  ربما تشويش أو سوء اتصالات
انسل خلف الفانتوم محاولاً اللحاق بها وبالفعل وصل لسرعة تسمح له بتقليص المسافة والسبب أن الفانتوم تحمل 7 أطنان من الذخائر وهي تطير بإرتفاع منخفض جداُ تفاديا للدفاع الجوي ولم يزيد سرعته حتى لا تتسلق الطائرة عشرات الأمتار فوق العوائق وتكشف هجومه .
استطاع الطيار فكري فوق برزة فتح نيران مدافعه الثلاثة فتضررت
 بشدة ورمى الطيار نفسه خارجها وسقط في أحراش العدوي بدمشق وأسر. وانسحبت المقاتلات الإسرائيلية ولكن أطبقت عليه ميراج 3 من الخلف فقام بدوران قسري ليتفاداها ليأتي في مواجهه تقريبا وتقطعه وهو يرمى آخر طلقات متبقية .
عندها انسحبوا إلى مطار المزة العسكري وهبطوا بسلام
عند إطفاء المحركات كان هناك العميد صبحي حداد هنأ التشكيل المصري و قال الميراج أعطبت وسقطت والطيار أسير.
في الأيام التالية تعرض السرب في المزة لعشرات غارات الفانتوم والميراج لإخراج مطار المزة العسكري من المعركة ولكن عبثاً
السرب المصري أعطب عشرات الدبابات والمدافع الإسرائيلية في الجولان و اشتبكوا مع الميراج عدة مرات واستشهد الملازم بكر.
أما الطيار محمد فكري الجندي ..لاحقته المقاتلات تريد قتله عمداً بسبب إسقاطه لطائرات العدو ونجا بأعجوبة ..
و الواقع أنه معظم طياري السرب المصري أسقطوا للعدو طائرة ولكن استشهاد الطيار .. واختفاء أفلام الرماية الجوية .. ساعد في عدم معرفة الحصيلة النهائية للإسقاط .
و أصبح اللواء محمد فكري الجندي أسطورة مصرية حية وعاش ليروي تلك الأيام الخالدة
و قد كرم القائد الخالد حافظ الأسد طياري السرب المصري وأعطاهم أوسمة الشجاعة برتبة فارس
رحم الله شهدائهم و شهدائنا. و أمد الله بعمر الأحياء منهم .
عبدالله زمزم عن حروب جوية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل