لبنان يطلب رسميا مساعدة روسية في محاربة داعش

أعلن وزير الدفاع الوطني اللبناني يعقوب الصراف أن الجانب اللبناني طلب من الجانب الروسي تقديم المساعدات العسكرية من أجل محاربة تنظيم “داعش الإرهابي”، مشيراً إلى أن موسكو أبدت استعدادها لتقديم هذه المساعدات.

وقال الصراف يوم الأربعاء 23 آب، رداً على سؤال حول آفاق التدريب الروسي – اللبناني المشترك وإرسال المساعدات الروسية إلى لبنان لمحاربة الإرهاب “تقدمنا بطلب إلى وزارة الدفاع الروسية، ونتأمل خيراً بتنفيذ هذه المساعدات فوراً، في أسرع وقت ممكن”، مشيراً إلى أنه تم تقديم الطلب خلال زيارته الحالية إلى روسيا وخلال زيارة الجانب اللبناني، التي كانت “منذ حوالي شهر”.

وأضاف الوزير اللبناني، الذي يقوم حالياً بزيارة رسمية إلى روسيا، أن “الطرف الروسي أبدى استعداده واهتمامه بتلبية ما يمكن تلبيته من هذه الطلبات”.

وأشار الصراف إلى أن من المساعدات المطلوبة “الذخيرة، أهم شيء، لأنها في خضم المعركة القائمة للجيش اللبناني ضد تنظيم “داعش” الإرهابي، اليوم، والقذائف المتنوعة والصواريخ، التي تستعمل في مكافحة الإرهاب”.
وأوضح الوزير اللبناني أن المعركة ضد الإرهاب والانتصار عليه شيئان حتميان وقائمان، مشيراً مع ذلك، إلى أنه لا توجد فترة زمنية في الحرب ضد الإرهاب.

ورداً على سؤال حول تقييم الفترة المطلوبة لإكمال عملية “فجر الجرود” ضد تنظيم “داعش” الإرهابي، قال الصراف “لا توجد فترة زمنية محددة في الحرب ضد الإرهاب، إن المعركة والانتصار حتميان وقائمان، هذا لا يعني أن العمليات لن تستكمل لإزالة كل المفخخات والاستيلاء على كل الأسلحة وكل المخابئ”.

وشدد على أن “الانتصار حتمي إن شاء الله، وهو حاصل، إن قدراتهم القتالية، قد تقلصت إلى الحد الأقصى”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل