غريب جداً – لهذا السبب تضع كايت ميدلتون ملابس الحداد في حقيبة سفرها… فما علاقة الملكة؟

عادة ما تلفت إطلالات أفراد العائلة المالكة البريطانية أنظار ملايين المتابعين حول العالم. إلا أنّ ما لا يعمله الكثيرون هو أن هؤلاء يتبعون عادة غريبة.

 فقد ذكرت صحيفة “ذي أندبندنت” أن على هؤلاء الأفراد ومنهم كايت مديلتون وعائلاتهم أن يضعوا في حقائبهم ملابس خاصة بالحداد أثناء سفرهم إلى خارج المملكة المتحدة.

ويعود هذا إلى أنه قد يتعين عليهم ارتداء هذه الملابس في حال توفي أحد أقاربهم بشكل مفاجئ. وفي هذه الحالة يمكنهم العودة إلى بلدهم وهم يعتمدون إطلالة تناسب الحدث الحزين.

ويرتبط هذا التقليد بما حدث أثناء زيارة الملكة إليزابيث لكينيا برفقة الأمير فيليب في العام 1952. فقد بلغها حينها خبر وفاة والدها جورج الرابع. إلا أنها لم تكن قد وضعت في حقيبتها فستاناً أسود فعادت إلى بلدها وهي ترتدي ملابس اعتربت غير مناسبة.

وحين وصلت إلى بريطانيا لم تغادر الطائرة قبل أن يتم إحضار فستان أسود لترتديه. ومنذ ذلك الحين يحمل أفراد العائلة في حقائبهم بدلة سوداء أو فستاناً أسود تفادياً لتعرضهم للموقف المحرج نفسه.

لها

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل